استشهاد أفراد من عائلتي صحافيين بغزة

استشهاد أفراد من عائلتي صحافيين بغزة

19 نوفمبر 2023
استهدفت غارتان منزلي العائلتين (Getty)
+ الخط -

استشهد عدد كبير من أفراد عائلتي صحافيَين في غارتين إسرائيليتين استهدفتا منزليهما في مدينة غزة وشمالي القطاع، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وأوردت الوكالة، أمس السبت، أن "عدداً كبيراً من أفراد عائلتي المصور منتصر الصواف، والمراسل رمزي أبو القمصان، المتعاونين مع الأناضول، استشهدوا في غارتين استهدفتا منزليهما في مدينة غزة وشمال القطاع".

وأفاد أحد أقارب الصواف أن "الطائرات الحربية الإسرائيلية قصفت منزل عائلة المصور الصواف، بحي التفاح، شرقي مدينة غزة، فجر السبت".

وأضاف أن القصف أسفر عن استشهاد نحو 30 من أفراد عائلة الصواف، بينهم والد المصور، الكاتب السياسي، مصطفى الصواف، ووالدته واثنان من أشقائه وأطفالهما.

كما أشار إلى إصابة المصور الصواف بجروح متوسطة في وجهه لا تشكّل خطراً على حياته، من دون توفر مزيد من التفاصيل.

وكانت وزارة الثقافة الفلسطينية قد نَعَت في منشور صباح أمس السبت، الكاتب مصطفى الصواف.

وقالت على "فيسبوك"، "استشهاد الكاتب والصحافي والمحلل السياسي مصطفى الصواف، وعدد من أفراد عائلته إثر قصف إسرائيلي على منزله شرق غزة".

وأشارت إلى أن الكاتب "يُعدّ أحد أشهر الإعلاميين والمحللين الفلسطينيين، وله مئات الكتابات والتحليلات الخاصة بالشأن السياسي الفلسطيني".

هذا وقصفت الطائرات الإسرائيلية، الخميس الماضي، منزل أبو القمصان في مخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين شمال القطاع.

وأوضحت الوكالة أن القصف قد تسبّب في استشهاد عدد كبير من أفراد عائلة أبو القمصان، من دون توفر إحصائية دقيقة، بسبب صعوبة التواصل في مناطق شمال القطاع.

والخميس الماضي، قال "تلفزيون فلسطين" إن الجيش الإسرائيلي "قصف مربعاً سكنياً في مخيم جباليا، شمال قطاع غزة، كما قصف منازل بجانب المطعم السوري لعائلات أبو القمصان وأبو داير وأبو دان والشيخ والعسلي".

ويقع مخيم جباليا في مرمى نيران الجيش الإسرائيلي، حيث تشتد المعارك مع مقاتلي حركة حماس على هذا المحور من التوغل البري، في شمال القطاع.

وخلّفت الحرب على غزة أكثر من 12 ألف شهيد، بينهم 5 آلاف طفل و3 آلاف و300 امرأة، فضلاً عن أكثر من 30 ألف مصاب، 75 بالمئة منهم أطفال ونساء، وفق أحدث إحصاء رسمي فلسطيني، صدر مساء الجمعة.

المساهمون