ارتفاع عدد الشهداء الصحافيين في غزة إلى 132

ارتفاع عدد الشهداء الصحافيين في غزة إلى 132

23 فبراير 2024
تتعمّد قوات الاحتلال استهداف الصحافيين والمصورين (Getty)
+ الخط -

أعلن مكتب الإعلام الحكومي في غزة عن استشهاد صحافيين في قصف إسرائيلي، الجمعة، ليرتفع بذلك عدد الشهداء الصحافيين إلى 132، منذ بدء العدوان الإسرائيلي على القطاع في السابع من أكتوبر/تشرين الأوّل الماضي.

وكشف مكتب الإعلام الحكومي، في بيان، عن استشهاد كل من المصور الصحافي محمد تشرين ياغي، والصحافي مصعب أبو زايد مع عائلتيهما في قصفٍ إسرائيلي استهدف مخيم النصيرات، وسط القطاع.

وكان الشهيد ياغي يعمل مصوراً حرّاً مع عددٍ من وسائل الإعلام، فيما عمل الشهيد أبو زايد مذيعاً ومقدم برامج في إذاعة القرآن الكريم.

ومنذ أن أطلقت حربها الإبادية على قطاع غزة تتعمّد قوات الاحتلال الإسرائيلي استهداف الصحافيين والمصورين وعائلاتهم، دون أيّ اعتبار للقوانين والمواثيق الدولية.

وكان نقيب الصحافيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر، قد كشف في مؤتمر عقد في الدار البيضاء بالمغرب، خلال فبراير/شباط الحالي، إن إسرائيل قتلت 10 بالمائة من صحافيي القطاع المحاصر، بهدف "منعهم من إيصال حقيقة ما يقع بالقطاع إلى العالم".

بدورها، كشفت لجنة حماية الصحافيين في تقرير صدر في فبراير الحالي أنّ أكثر من ثلاثة أرباع الصحافيين والعاملين الإعلاميين الشهداء حول العالم في عام 2023 قد قُتلوا خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأكّد المركز الدولي للصحافيين، في فبراير الحالي، أن الحرب على القطاع 2023 هي الأكثر دموية على الصحافيين منذ ثلاثة عقود، مطالباً الاحتلال في بيان بوقف قتل الصحافيين، والتحقيق في حالات استهدافهم.

وأدانت منظمة مراسلون بلا حدود والاتحاد الدولي للصحافيين، خلال الشهر الحالي، قتل قوات الاحتلال الصحافيين، وطالبا المجتمع الدولي بضرورة ضمان "استمرار عمل الصحافة في قطاع غزة".

وبعد 140 يوماً على انطلاقته خلّف العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة أكثر من 29 ألف شهيد وقرابة 70 ألف مصاب.

المساهمون