اتهام مذيع "سي أن أن" المُقال كريس كومو بالتحرش الجنسي

اتهام مذيع "سي أن أن" المُقال كريس كومو بالتحرش الجنسي

06 ديسمبر 2021
أقالت "سي أن أن" كومو يوم السبت (مايكل لوكيزانو/Getty)
+ الخط -

يبدو أن قضية مذيع قناة "سي أن أن" السابق كريس كومو لن تنتهي قريباً. فبعد إعلان الشبكة مساء السبت إقالته، بسبب ما كشفته وثائق عن مساعدته لأخيه حاكم نيويورك السابق أندرو كومو لمواجهة اتهامات سوء السلوك الجنسي، ظهر ادعاء جديد يتّهم كريس كومو نفسه بالتحرش الجنسي.

وقالت المحامية ديبرا كاتز الأحد، إن موكلتها كانت ضحية "لسوء سلوك جنسي خطير" من كريس كومو وإنها اتصلت بشبكة CNN بشأن مزاعم المرأة يوم الأربعاء. أي قبل 3 أيام من صدور قرار فصله من عمله.

وكانت الشبكة الأميركية قد أعلنت في وقت سابق من الأسبوع الماضي إيقاف كومو عن العمل إلى أجل غير مسمى، لتعلن بعدها بأيام عن إقالته بعد ظهور "معلومات إضافية" من دون أن توضح ماهية هذه المعلومات.

وقالت المحامية كاتز إن موكلتها قرّرت التكلّم بعدما كُشف عن الدور الذي لعبه الإعلامي الشهير في  وضع الاستراتيجيات والمساعدة في صياغة رد على المزاعم التي يواجهها شقيقه. 

وبعد إقالة كومو كتب رئيس الشبكة جيف زوكر في بريد إلكتروني إلى الموظفين السبت: "من البديهي أن قراراً كهذا ليس سهلاً، لكن هناك عددا كبيرا من العوامل المعقدة المرتبطة بالموضوع".

من جهته، نشر كومو بياناً على "تويتر" وصف فيه قرار إقالته بـ"المخيب للآمال". قائلاً: "ليست هذه هي الطريقة التي أردت أن تنتهي بها مسيرتي في "سي أن أن"".

يذكر أن اتهام كريس كومو نفسه، بسوء السلوك الجنسي ليس جديداً، بل سبق أن نشرت المديرة التنفيذية الشهيرة شيلي روس مقالاً في صحيفة "نيويورك تايمز" في سبتمبر/أيلول الماضي اتهمت فيه الإعلامي الأميركية بلمسها بطريقة غير لائقة قبل 16 عاماً، عندما كانا يعملان في شبكة "إي بي سي". وردّ وقتها كومو قائلاً إنه اعتذر لشيلي وقت "الحادثة".

(أسوشييتد برس)

المساهمون