ابنة أوديرزو تسعى لمنع بيع رسم والدها لغلاف فيلم أستيريكس وكليوباترا

ابنة الرسام الفرنسي أوديرزو تسعى لمنع بيع التصميم الأصلي لغلاف فيلم "أستيريكس وكليوباترا"

03 ديسمبر 2023
الرسم قدّمه ألبير أوديرزو لصديق يريد ابنه الآن بيعه (لورانس لابات/ Getty)
+ الخط -

تقدّمت ابنة الرسام الفرنسي وكاتب السيناريو ألبير أوديرزو بشكوى لمنع بيع رسم غلاف فيلم "أستيريكس وكليوباترا" Asterix and Cleopatra، بسبب شكوك مرتبطة بظروف استحواذ البائع عليها، بحسب ما أعلنت محاميتها أمس السبت.

ومن المقرر أن يُطرح التصميم الأصلي لغلاف "أستيريكس وكليوباترا" للبيع يوم 10 ديسمبر/ كانون الأول في بروكسل، عبر مزاد تنظمه دار مِيّون.

وتتراوح قيمة هذا الرسم، الذي يعود إلى عام 1963، بين 400 ألف و500 ألف يورو. وعُرض للبيع من قبل شخص يقول إنه يملكه "منذ أكثر من 50 عاماً". وأكّدت دار مِيّون في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني في بيان أن أوديرزو قدّمه "خلال عشاء مع أصدقاء".

وأوضحت أورلي ريزلان، محامية سيلفي أوديرزو، لوكالة فرانس برس: "الهدف هو منع عملية البيع قريباً وكسب الوقت لاستبيان الظروف التي تم فيها الاستحواذ على هذا الرسم وحتى استعادته على المدى الطويل"، مؤكدة معلومات أوردتها صحيفة لوفيغارو.

وقدّمت شكوى بإساءة الأمانة أو السرقة.

وأشارت المحامية إلى أن ألبير أوديرزو كان يوقّع الرسوم التي يقدّمها، لكن هذه اللوحة لا تحمل توقيعه.

وبحسب ريزلان، أبلغت دار المزادات سيلفي أوديرزو ووالدتها بعملية البيع بـ"رواية بدت مبهمة للغاية" حول ظروف حصول والد البائع على العمل.

وقال المدير العام لدار مِيّون بلجيكا، أرنو دو بارتز، لوكالة فرانس برس، إنه أُبلغ بالشكوى لكنه لم يتلقّها بعد، مُقراً بأن عملية البيع "غير مؤكدة" إلى الآن.

وأشار إلى أن الرسم قدّمه ألبير أوديرزو لصديق يريد ابنه الآن بيعه. وأكّد أن "هناك الكثير من الرسوم التي تم التبرع بها من دون أن توقّع"، مشدداً على أنه في ذلك الوقت لم تكن لهذه الأعمال الأصلية "أي قيمة".

وحقّق فيلم "أستيريكس إي أوبيليكس: ميسيون كليوباترا" (2002) Asterix &Obelix: Mission Cleopatra نجاحاً كبيراً في السينما، علماً أنه كان في البداية عبارة عن مجموعة من القصص المصوّرة.

(فرانس برس)

 

 

المساهمون