"قنا" تطلق موقعها الإلكتروني بحلة جديدة

"قنا" تطلق موقعها الإلكتروني بحلة جديدة

28 نوفمبر 2021
اختراق الوكالة مهّد للأزمة الخليجية (جيوفاني ميريغيتي/ Getty)
+ الخط -

أطلقت وكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا"، اليوم الأحد، موقعها الإلكتروني www.qna.org.qa بحلته الجديدة ضمن خطتها التطويرية ليصبح أكثر تفاعلاً ومواكبة للمستجدات التكنولوجية، وليصل إلى أكبر عدد من المتصفحين والمستخدمين.  

وذكرت "قنا" في معرض التعريف بموقعها أنه صار سهل التصفح، نظراً لاستخدامه تقنيات متطورة وحديثة تسمح للمتصفحين بالتنقل بين أقسامه المتعددة بكل يُسر.

وأُنشئت وكالة الأنباء القطرية بموجب مرسوم أميري عام 1975. وتقدم الوكالة خدماتها الإعلامية بالكلمة والصورة والفيديو من خلال نشرتها الإخبارية الرئيسية، باللغتين العربية والإنكليزية على مدار أربع وعشرين ساعة يومياً.

وقد  شهدت "قنا" على مدار السنوات الماضية تطوراً متواصلاً في بنيتها وكوادرها وأجهزتها وتقنياتها التي واكبت أحدث ما عرفته وسائل الاتصال للحاق بكل جديد ومتطور، سواء على المستوى التقني أو على مستوى الكفاءات أو الخدمات الإخبارية، وهو ما أسهم مباشرة بالنهوض بنشراتها من حيث الشكل والمحتوى، وحجم التغطية محلياً وعالمياً. 

وفي سياق عملية التحديث المستمرة بالوكالة تم استحداث وحدة التواصل الاجتماعي بالتزامن مع بدء "قنا" في إعادة البث على حسابها على تطبيق "تويتر" باللغتين العربية والإنكليزية آخر شهر مايو/ أيار 2018.

وتضم وحدة التواصل الاجتماعي كوادر قطرية شابة ذات خبرات مسبقة في تحرير الأخبار، وتحميل الفيديو والصور على برامج التواصل الاجتماعي، مهمتها نشر الصور والفيديوهات والأخبار على صفحات "قنا" في تطبيقات "تويتر" و"إنستغرام" و"تيليغرام". 

وتعرض موقع الوكالة للاختراق في 23 مايو/ أيار عام 2017، حيث جرى بث تصريحات منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، سارعت قطر لتكذيبها ودعت وسائل الإعلام إلى تجاهلها.

وقد مهّد الاختراق للأزمة الخليجية، وللحصار الذي أعلنته كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر في 5 يونيو/ حزيران 2017، واستمر أكثر من 3 سنوات، قبل أن يعلن عن انتهاء الأزمة الخليجية في قمة العلا التي عقدت في السعودية في شهر يناير/ كانون الثاني من العام الحالي.

ودفع هذا الهجوم الإلكتروني قطر لاتخاذ إجراءات لدعم استراتيجيتها الوطنية للأمن السيبراني ومكافحة الجريمة الإلكترونية. وفي هذا الإطار أطلقت وزارة الاتصالات القطرية نظام رصد للتهديدات المتعلقة بالأمن الإلكتروني. 

وأصدر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، قراراً بتعيين أحمد سعيد جبر الرميحي مديراً عاماً للوكالة، وهو دبلوماسي وكاتب صحافي سبق أن شغل منصب مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية.

المساهمون