14.28 مليار دولار استثمارات صينية في إسرائيل

14.28 مليار دولار استثمارات صينية في إسرائيل

15 نوفمبر 2023
الشركات الصينية تأثرت بانهيار الأسهم الإسرائيلية (Getty)
+ الخط -

رصدت تقارير صينية ارتفاعا في استثمارات بكين داخل إسرائيل، وقالت نشرة "تشاينا بريفننغ" الأسبوعية، إن إجمالي الاستثمار الأجنبي الصيني المباشر في إسرائيل بلغ نحو 14.28 مليار دولار في العام 2021، وهو مستوى قياسي.

ولكن بعد العام 2022 قلصت الصين استثماراتها في إسرائيل وسط ضغوط أميركية على تل أبيب، حيث وجهت نسبة صغيرة فقط من إجمالي الاستثمار الأجنبي إلى دولة الاحتلال.

وحسب التقرير، عززت الصين متوسط استثماراتها السنوية في إسرائيل اعتباراً من عام 2002، حيث زاد الاستثمار السنوي من 20 مليون دولار إلى أكثر من 200 مليون دولار.

وتُظهر بيانات معهد دراسات الأمن القومي الصيني في بكين، أن استثمارات الصين وعمليات الدمج والاستحواذ في إسرائيل كانت موجهة إلى قطاع التكنولوجيا والتقنية، حيث نفذت الصين 449 صفقة بقيمة معلنة تبلغ حوالي 9.14 مليارات دولار حتى العام 2019.

وإلى جانب قطاع التكنولوجيا، أبرمت الصين ثماني صفقات في قطاع البنية التحتية بقيمة إجمالية 5.91 مليارات دولار، منها أربع صفقات في قطاع النقل، واثنتان في قطاع الموانئ، واثنتان في قطاع الكهرباء، وقعتها جميعها شركة صينية مملوكة للحكومة الصينية.

كما تم إبرام صفقة واحدة في قطاعي الزراعة والعقارات وواحدة في قطاع المعادن وصفقتين تتعلقان باستثمارات في مؤسسات أكاديمية (التخنيون وجامعة تل أبيب)، وأخرى تتعلق بـ صناعة الإعلان (الاستحواذ على شركة باجير).

وحسب التقرير، كان قطاع التكنولوجيا الفائقة أكبر حائز على الاستثمارات الصينية في إسرائيل، حيث استثمر الصينيون في تطوير البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات نحو 1.12 مليار دولار، وفي العلوم الصحية نحو 1.35 مليار دولار.

ويشير التقرير إلى أن الصين كثفت استثماراتها في صناعات الرقائق وأشباه الموصلات في إسرائيل وتطوير البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات.

ومن الأمثلة البارزة على ذلك، استثمار شركة التجارة الإلكترونية الصينية العملاقة علي بابا في صناديق شركة القدس فينشر بارتنرز (JVP)، العاملة في مجال الأمن السيبراني.

وعلى صعيد التبادل التجاري، يقول التقرير، زادت الصين من تجارة السلع والخدمات مع إسرائيل بشكل ملحوظ.

وتعد الصين حالياً ثاني أكبر شريك تجاري لإسرائيل، حيث يصل إجمالي قيمة التجارة إلى 24.45 مليار دولار، مما يمثل زيادة بنسبة 11.6 بالمائة في عام 2022 مقارنة بالعام السابق له.

وحسب التقرير، بين عامي 2019 و2022، شهدت التجارة بين البلدين طفرة كبيرة، مسجلة زيادة قدرها 6.41 مليارات دولار، وهو ما يمثل نمواً بنسبة 57 في المائة.

يذكر أن هذا الارتفاع الكبير في عمليات التبادل التجاري ينبع في المقام الأول من واردات الشركات الإسرائيلية من الصين، والتي ارتفعت من 6.79 مليارات دولار في عام 2019 إلى 13.12 مليار دولار في عام 2022، مما يدل على زيادة كبيرة قدرها 6.33 مليارات دولار.

ولكن واجهت إسرائيل خللاً في الميزان التجاري مع الصين، حيث بلغت الصادرات الصينية إلى إسرائيل حوالي ضعف الصادرات الإسرائيلية إلى بكين.

ويعد نمو صادرات إسرائيل إلى الصين هامشياً، حيث ارتفعت الأرقام من 4.42 مليارات دولار في عام 2019 إلى 4.68 مليارات دولار في عام 2022، مما يساهم بمبلغ متواضع قدره 0.08 مليار دولار في النمو الإجمالي.

المساهمون