‬أردوغان يعقد محادثات مع كيشيدا لإحياء اتفاق تصدير الحبوب

‬أردوغان يعقد محادثات مع كيشيدا لإحياء اتفاق تصدير الحبوب

09 سبتمبر 2023
جهود دولية حثيثة لإعادة إحياء اتفاق الحبوب (الأناضول)
+ الخط -

قال مصدران مطلعان لوكالة "رويترز"، اليوم السبت، إن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عقد محادثات مع رئيس الوزراء الياباني، فوميو كيشيدا، خلال قمة زعماء مجموعة العشرين في نيودلهي بخصوص إحياء اتفاق تصدير الحبوب عبر البحر الأسود.

وانسحبت روسيا من الاتفاق في يوليو/تموز، بعد عام من توسط تركيا والأمم المتحدة لإبرامه، إذ اشتكت من أن صادراتها من الغذاء والأسمدة تواجه عقبات، وأن الحبوب الأوكرانية لا تصل بكميات كافية للبلدان المعوزة.

ورفض المصدران اللذان تحدثا إلى "رويترز" على هامش القمة الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وقال أردوغان في وقت سابق من هذا الأسبوع، عقب محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إنه قد يكون من الممكن إحياء اتفاق الحبوب قريباً.

وأضاف أن أوكرانيا ينبغي أن تبدي مرونة في موقفها التفاوضي في مواجهة روسيا في المحادثات الرامية إلى إحياء الاتفاق وتصدير المزيد من الحبوب إلى أفريقيا بدلا من أوروبا.

لكن أوكرانيا عارضت أمس الجمعة الفكرة، وقال أوليغ نيكولينكو، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية إن أوكرانيا تعارض فكرة تخفيف العقوبات على روسيا من أجل إحياء اتفاق الحبوب بين البلدين.

وكتب على منصة فيسبوك: "سيكون تخفيف جزء من العقوبات على روسيا مقابل استئناف اتفاق الحبوب انتصاراً للابتزاز الغذائي الروسي ودعوة لموسكو للقيام بالمزيد من أعمال الابتزاز".

وقالت وزارة الخارجية اليابانية إن وزير الخارجية يوشيماسا هاياشي، سيلتقي نظيره الأوكراني دميترو كوليبا في كييف اليوم السبت.

وقال مسؤول ياباني لوكالة "أسوشييتد برس" إن هاياشي سينقل عزم اليابان على دعم التعافي الاقتصادي وإعادة الإعمار في أوكرانيا من أضرار الحرب "من منظور ياباني فريد"، من خلال التعاون بين القطاعين العام والخاص.

وتعتزم طوكيو استضافة مؤتمر ياباني – أوكراني بهدف إعادة البناء الاقتصادي للدولة التي مزقتها الحرب في وقت ما في نهاية هذا العام أو أوائل العام المقبل.

وقالت الخارجية اليابانية إن وفد رجال الأعمال يهدف إلى تقييم الوضع في أوكرانيا على الأرض والتواصل مع الجانب الأوكراني حول احتياجات إعادة الإعمار.

من جانبه، قال الكرملين اليوم، إنه ملتزم شروطه للعودة إلى اتفاق تصدير الحبوب عبر البحر الأسود الذي انسحبت منه روسيا في يوليو/تموز.

وأضاف دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، إن روسيا تريد على وجه الخصوص إعادة ربط بنكها الزراعي الحكومي بالنظام المالي العالمي للمدفوعات (سويفت)، وليس وحدة تابعة للبنك مثلما اقترحت الأمم المتحدة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الخميس، إن الأمم المتحدة "تعمل جاهدة" في محاولة تحسين صادرات روسيا من الحبوب والأسمدة، في مسعى لإقناع موسكو بالسماح مرة أخرى بالتصدير الآمن للحبوب الأوكرانية من البحر الأسود.

وتتضمن الخطة التي نشرتها صحيفة "بيلد" الألمانية أمس الجمعة، "ربط البنك الزراعي الروسي (RAB) بنظام سويفت، والسماح للسفن الروسية بالرسو في الموانئ الأوروبية إذا كانت تنقل فقط المنتجات الغذائية أو الأسمدة"، وفقاً للصحيفة.

وذكرت "بيلد" أن غوتيريس اقترح أيضاً أن "تدعم الأمم المتحدة تأمين سفن الشحن الروسية، والمساعدة في إعادة الأصول المجمدة لمنتجي الأسمدة الروس".

(رويترز، أسوشييتد برس، العربي الجديد)

المساهمون