وصول ثاني سفينة قمح أوكراني لإسطنبول منذ انتهاء العمل باتفاق الحبوب

وصول ثاني سفينة قمح أوكراني إلى إسطنبول منذ انتهاء العمل باتفاق الحبوب

24 سبتمبر 2023
السفينة الأولى اتجهت إلى إسرائيل والثانية لمصر (Getty)
+ الخط -

وصلت سفينة قمح أوكراني اليوم الأحد، إلى إسطنبول عبر البحر الأسود باتجاه مصر، وفق ما أفادت مواقع متخصصة في متابعة حركة الملاحة البحرية، وهي الثانية التي تبحر من أوكرانيا رغم تهديدات موسكو بضرب أي سفن تنطلق من هذا البلد أو تتوجه إليه.

وكانت سفينة "أرويات" التي ترفع علم جزر بالاو قد انطلقت الجمعة، من مرفأ تشورنومورسك جنوب أوديسا، سالكة ممراً بحرياً أقامته كييف للالتفاف على الحصار الذي تفرضه روسيا منذ انتهاء العمل بالاتفاق الدولي لتصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود إثر انسحاب موسكو منه في تموز/يوليو.

وقال نائب رئيس الوزراء الأوكراني، أولكسندر كوبراكوف، عبر منصة إكس "تويتر سابقا"، الجمعة، إن السفينة أرويات "غادرت ميناء تشيرنومورسك بعد تحميل 17600 (طن) من القمح الأوكراني إلى مصر".

والخميس الماضي، رست سفينة البضائع "ريزيليانت أفريكا" (Resilient Africa) التي تحمل حبوباً أوكرانية، قبالة مضيق البوسفور في إسطنبول، قبل أن تتجه إلى إسرائيل.

ويعتبر إنتاج روسيا وأوكرانيا أساسياً للأمن الغذائي العالمي، في وقت أدى الهجوم الروسي على أوكرانيا والعقوبات الدولية المفروضة على موسكو إلى اضطرابات في الإمدادات والأسواق العالمية.

وبعد أن غزت أوكرانيا العام الماضي، أغلقت روسيا موانئ البحر الأسود أمام أحد أكبر موردي الحبوب في العالم، فيما وصفته كييف ومؤيدوها الغربيون بأنه محاولة لاستخدام الإمدادات الغذائية العالمية وسيلة للابتزاز. وقالت موسكو إن الموانئ يمكن استخدامها في جلب الأسلحة.

وأعيد فتح الموانئ في يوليو/ تموز 2022 بموجب اتفاق الحبوب المدعوم من الأمم المتحدة، الذي يسمح لروسيا بتفتيش السفن بحثاً عن الأسلحة. لكن موسكو انسحبت منه بعد ذلك بعام وأعادت فرض الحصار، قائلة إن مطالبها بشروط أفضل لصادراتها من الغذاء والأسمدة يجري تجاهلها.

(فرانس برس، رويترز، العربي الجديد)

المساهمون