هبوط واردات السعودية من تركيا في ديسمبر بعد مقاطعة غير رسمية

هبوط واردات السعودية من تركيا في ديسمبر بعد مقاطعة غير رسمية

24 فبراير 2021
الصورة
هبوط حجم الواردات من تركيا (Getty)
+ الخط -

أظهرت بيانات رسمية اليوم الأربعاء أن قيمة واردات السعودية من تركيا انخفضت في ديسمبر/ كانون الأول إلى أدنى مستوى في عام على الأقل بسبب مقاطعة غير رسمية من رجال الأعمال وتجار التجزئة في المملكة للمنتجات التركية.

امتد التوتر السياسي إلى التجارة بين القوتين الإقليميتين العام الماضي بعدما أعلنت أكبر سلاسل متاجر السوبر ماركت في السعودية دعمها لمقاطعة الواردات التركية التي اقترحها قادة أعمال وأصحاب التأثير على مواقع التواصل الاجتماعي.

والبلدان على خلاف منذ الانتفاضات التي شهدها العالم العربي في عام 2011 إذ اتهمت الرياض أنقرة بدعم الجماعات السياسية الإسلامية. وتصاعد التوتر في 2018 بسبب اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في إسطنبول.

وبلغت الواردات من تركيا 50.6 مليون ريال (13.5 مليون دولار) في ديسمبر/ كانون الأول، انخفاضا من 182.2 مليون ريال في نوفمبر/ تشرين الثاني، ومن 1.06 مليار ريال في ديسمبر 2019 وفقا للهيئة العامة للإحصاء السعودية. وقيمة ديسمبر  هي الدنيا في عام على الأقل.

وأظهرت البيانات أن تركيا تراجعت في ديسمبر/كانون الأول 2019 من المرتبة الحادية عشرة من حيث الواردات إلى المملكة لتحتل المرتبة الثامنة والخمسين في ديسمبر 2020. واشتد تراجع قيمة الواردات التركية منذ سبتمبر/ أيلول.

وقال اتحاد المصدرين الأتراك إن السعودية علقت رسميا استيراد اللحوم والبيض ومنتجات أخرى من تركيا في نوفمبر/ تشرين الأول. لكن الحكومة السعودية تقول إنها لم تفرض أي قيود على السلع التركية.

وتراجعت القيمة الإجمالية لواردات المملكة في ديسمبر  12% مقارنة مع مستواها قبل عام بسبب انخفاض واردات المركبات ومعدات النقل المرتبطة بها بنحو الربع وهبوط واردات المنتجات الكيماوية وما يتصل بها قرابة الخُمس.

واحتلت الصين المرتبة الأولى في ديسمبر بواردات إلى السعودية قيمتها نحو تسعة مليارات ريال، تليها الولايات المتحدة والإمارات.

(رويترز)

المساهمون