موظفون في كردستان العراق يضربون عن العمل بعد تأخر رواتبهم

موظفون في كردستان العراق يضربون عن العمل بعد تأخر رواتبهم

14 فبراير 2021
تراجع النفط يزيد من الأزمات (Getty)
+ الخط -

أضرب مئات الموظفين العاملين في المؤسسات الحكومية الاتحادية بإقليم كردستان شمالي العراق، الأحد، عن العمل، احتجاجاً على تأخر صرف رواتبهم الشهرية.
وأبلغ 3 موظفين يعملون في مؤسسات الجنسية، والجوازات، والبطاقة الموحدة، في محافظة السليمانية مراسل الأناضول بأن المئات من العاملين بهذه المؤسسات بدأوا إضراباً عن العمل، حتى يتم صرف رواتبهم المتأخرة لشهرين متتاليين".
وقال الموظفون: "نحو 4 آلاف موظف يعملون في مؤسسات الحكومة الاتحادية في السليمانية لم يتسلموا رواتبهم منذ شهرين، بسبب الخلافات بين حكومتي بغداد وإقليم كردستان، بشأن آلية الصرف".
ولم يصدر عن سلطات الإقليم أي تعليق على ما أفادت به المصادر بشأن الإضراب.

 

ويعاني إقليم كردستان العراق من أزمة مالية حادة أثرت على التوقيتات الزمنية لصرف رواتب الموظفين.
وتفاقمت الأزمة في الإقليم مع تفشي فيروس كورونا وتراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية.
وتُجري وفود من إقليم كردستان اجتماعات متواصلة منذ أشهر مع المسؤولين في الحكومة الاتحادية، في مسعى للتوصل إلى اتفاق يفضي بإنهاء أزمة تأخر صرف الرواتب. 

(الأناضول)

المساهمون