منظمة التجارة ترجئ قراراً بشأن رسوم أميركية إلى النصف الثاني من 2021

08 فبراير 2021
الصورة
فرضت إدارة ترامب رسوماً جمركية على واردات الصلب والألومنيوم (Getty)
+ الخط -

أرجأت منظمة التجارة العالمية قرارها بشأن رسوم جمركية على المعادن، فرضتها الولايات المتحدة، إلى النصف الثاني من 2021، وهو ما يعطي الرئيس جو بايدن فسحة من الوقت إذا كان يرغب في تسوية النزاعات.
وكانت لجنة في المنظمة تنظر في شكاوى، قدمتها الصين والاتحاد الأوروبي والهند والنرويج وروسيا وسويسرا وتركيا، قد قالت في السابق إن تقريرها النهائي لن يصدر قبل خريف 2020، وهو ما يعني ضمنيا أنه سيأتي بعد انتخابات الرئاسة الأميركية.
وقالت اللجنة المؤلفة من ثلاثة أشخاص، اليوم الاثنين، إن التقرير لن يصدر قبل النصف الثاني من هذا العام. وأضافت أن التأجيل سببه جائحة كوفيد-19 .
وفرضت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب رسوما جمركية في 2018 على 25 بالمئة من إمدادات الصلب إلى الولايات المتحدة، وعشرة بالمئة على الألومنيوم، بموجب قانون أميركي يرجع إلى عام 1962 يسمح للرئيس بتقييد الواردات استنادا إلى اعتبارات الأمن القومي.

وقالت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، في يناير/كانون الثاني الماضي، إنه يجب على الولايات المتحدة أن تقوم باستثمارات تجعلها قادرة على منافسة الصين، مشيرة إلى أن إدارة بايدن ستستخدم كل الأدوات المتاحة لمواجهة "ممارسات الصين غير العادلة وغير القانونية" التي تقوض الاقتصاد.
واعتبرت أن الصين "تقوض الشركات الأميركية" بسلسلة من السياسات، بما في ذلك الإعانات غير القانونية وإغراق المنتجات وسرقة الملكية الفكرية والحواجز الجمركية أمام السلع الأميركية. وقالت: "نحن بحاجة إلى مواجهة ممارسات الصين التعسفية غير العادلة وغير القانونية"، مضيفة "نحن على استعداد لاستخدام مجموعة كاملة من الأدوات" لمواجهة هذه القضايا.

 

المساهمون