منافسة كهربائية بين سيارات "بورشه" و"أودي" و"تسلا"

منافسة كهربائية بين سيارات "بورشه" و"أودي" و"تسلا"

21 مارس 2021
الصورة
"أودي إي-ترون" موديل 2022 (الشركة)
+ الخط -

تخوض "أودي" Audi منافسة مع طراز "تايكان" Taycan الذي تنتجه "بورشه" Porsche بإطلاق سيارتها "إي-ترون جي.تي" e-tron GT موديل العام 2022، غير أن سيارة السيدان الكهربائية من "بورشه" سبقت منافستها من "أودي" في دخولها مرحلة التسويق قبلها بعام. ومن المنتظر أن تكون، إلى حد بعيد، الأميركية "تسلا" Tesla، أكبر منافس لها.

والسيارتان، "أودي" و"بورشه"، صنّعتهما الشركة الأم "فولكسفاغن" Volkswagen AG على المنصة الكهربائية نفسها، وهما مزوّدتان بناقل الحركة الأوتوماتيكي ثنائي السرعات نفسه أيضاً، وكلتاهما تتجاوز "موديل إس" Model S الذي تنتجه "تسلا" لناحية المواصفات الجمالية الخارجية، وجودة البُنية، والحرفية الداخلية، فضلاً عن سهولة المعلومات والترفيه.

ووفقاً لخبراء شبكة "بلومبيرغ" الأميركية؛ حتى المراقبون العاديون يمكنهم ملاحظة تميّز "إي-ترون جي.تي" برشاقة تتخطى "تايكان"، كما أن خط سقفها يبدو أكثر أناقة، وفي الواقع، لديها أدنى خط سقف مقارنة بأي سيارة "أودي" باستثناء طراز "آر8" R8.

داخلية سيارة بورشه الجديدة

وهذه المزايا تم تعزيزها بمجموعة عجلات مقاسها 21 بوصة مقطوعة على هيئة شفرات، ومصابيح "ليد" LED أمامية رائعة مثبّتة على طول الجزء الداخلي باللون الأزرق الكهربائي. أما الضوء الخلفي الأحمر فيمتد على كامل الجانب الخلفي بما يشبه سيفاً ذا حدّين. وينقسم جانب "إي-ترون جي.تي" بفتحة تهوئة منحوتة في الأمام مع انتفاخ لافت في الخلف فوق العجلات، بينما يأتي السقف الزجاجي البانورامي قياسياً في قاعدتها.

ويعتقد الخبراء أن هذه الميزات المتطورة هي بمثابة رسالة تُنبئ بمستقبل رائع في قطاع السيارات الكهربائية، لكن رغم أن المظهر الخارجي جديد، إلا أن التصميم الداخلي يظل مألوفاً ومشابهاً لبقية سيارات "أودي".

أما العنصر الجديد الأكثر بروزاً في "إي-ترون جي.تي" فهو ناقل الحركة المزودة به بحجم صندوق "تيك تاك" Tic Tac وهو، طبعاً، الذي يُحرّك السيارة من الوضع المحايد إلى الخلف أو القيادة.

وبخلاف ذلك، تظل السيارة ضئيلة، مع عدد أقل من أجهزة الكمبيوتر والشاشات التي تعمل باللمس مقارنة بسيارة "تايكان"، فضلاً عن أن السيارة مبطنة بلمسات خشبية دافئة غير لامعة على طول الأبواب، مع تطعيمات من ألياف الكربون في جميع الأنحاء.

وتأتي سيارة "إي-ترون جي.تي" بنسختين، الإصدار الأساسي بسعر 99 ألفاً و900 دولار وصولاً إلى أعلى سعر بالغ 139 ألفاً و900 دولار للسيارة ذات الأداء الأعلى. والسيارتان مزودتان بمحرّكين بقوة 522 حصاناً و637 حصاناً، على التوالي.

وتبلغ سرعة "آر.إس إي-ترون جي.تي" Audi RS e-tron GT القصوى، 155 ميلاً في الساعة، وترتفع سرعتها من صفر إلى 60 ميلاً في الساعة خلال 3.1 ثوانٍ فقط. ويبلغ مدى السيارة 232 ميلاً بالشحنة الواحدة، وبالإمكان شحنها من مستوى 5% إلى 80% على شاحن بقدرة 270 كيلواتاً في غضون 22.5 دقيقة، وفقاً لتقديرات "أودي".

 خارجية بورشه الجديدة

المساهمون