مصر: منح شركة "وي" رخصة تشغيل خدمات الجيل الخامس للمحمول

مصر: منح شركة "وي" رخصة تشغيل خدمات الجيل الخامس للمحمول

17 يناير 2024
مصر تستعد لإدخال خدمات الجيل الخامس (Getty)
+ الخط -

شهد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، الأربعاء، مراسم التوقيع على منح رخصة تشغيل خدمات الجيل الخامس للتليفون المحمول، بين "الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات" التابع لوزارة الاتصالات، والشركة المصرية للاتصالات (وي)، في حضور وزير الاتصالات عمرو طلعت.

وبلغت قيمة رخصة شبكات الجيل الخامس الممنوحة للشركة المصرية للاتصالات 150 مليون دولار، مقابل تشغيل خدماتها لمدة 15 عاماً، من دون الحصول على أية تجديدات أو امتيازات إضافية، أياً ما كانت.

وقال مجلس الوزراء، في بيان، إن التوقيع جاء حرصاً من الحكومة على إتاحة التكنولوجيات الحديثة للمؤسسات والأفراد، من خلال الشركات العاملة داخل مصر.

وعلى هامش التوقيع، صرح وزير الاتصالات بأن إتاحة تقنيات الجيل الخامس من شأنها إحداث أثر ملموس على تحقيق التحول الرقمي، ما ينعكس بالإيجاب على الاقتصاد القومي، وعلى ترتيب مصر في المؤشرات الدولية في قطاع الاتصالات.

وأضاف أن شبكات الجيل الخامس تُتيح سرعات فائقة من شأنها دعم التوسع في الابتكار والتطوير لمختلف التطبيقات، بداية من الواقع الافتراضي حتى الميكنة الصناعية، فضلاً عن السيطرة على عدد كبير من الأجهزة في آن واحد، ما يدعم تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، وتطبيقات المدن الذكية والموانئ الذكية والرعاية الصحية.

وباعت الحكومة حصة قدرها 10% في الشركة المصرية للاتصالات عبر البورصة المصرية، في مايو/ أيار من العام الماضي، ما قلص حصتها إلى 70%. أما الأسهم المتبقية في الشركة فهي أسهم حرة التداول.

وكانت عملية البيع أول صفقة بيع ضمن برنامج الطروحات، الذي أعادت الحكومة المصرية إطلاقه في فبراير/ شباط 2023، والذي تستهدف من خلاله بيع حصص في 32 شركة مملوكة للدولة.

ويُعد برنامج الطروحات شرطاً أساسياً لحصول مصر على قرض صندوق النقد الدولي البالغ 3 مليارات دولار، وسد فجوة النقص الحاد في النقد الأجنبي التي تواجهها الدولة حالياً.

وتعمل في السوق المصرية أربع شركات لتشغيل شبكات اتصالات الهاتف المحمول، هي "فودافون مصر" التابعة لمجموعة "فودافون" البريطانية، و"أورانج مصر" التابعة لمجموعة "أورانج" الفرنسية، و"اتصالات مصر" التابعة لشركة "اتصالات" الإماراتية، و"وي" المملوكة للشركة المصرية للاتصالات.