مصر تغلق 43 فندقاً ومطعماً سياحياً لمخالفة إجراءات كورونا

مصر تغلق 43 فندقاً ومطعماً سياحياً لمخالفة إجراءات كورونا

09 يونيو 2021
الصورة
تضرر القطاع السياحي بشدة من تداعيات فيروس كورونا (Getty)
+ الخط -

قررت وزارة السياحة والآثار المصرية، الأربعاء، غلق 43 فندقاً ومطعماً سياحياً بمختلف المناطق السياحية لمدة أسبوع، بدعوى مخالفة تعليمات وضوابط الوزارة إزاء السلامة الصحية، وكذلك الإجراءات الاحترازية الهادفة للحد من تفشي فيروس كورونا، وذلك إثر إيفاد لجان سرية للمرور على المنشآت السياحية في جميع المحافظات.
وعزت الوزارة قرار غلق عدد من المنشآت السياحية إلى مخالفتها للتعليمات، في إطار تفعيل دورها الرقابي ضماناً لجودة الخدمات المقدمة في المنشآت الفندقية والسياحية، والتزامها بالإجراءات الوقائية في مواجهة أزمة كورونا.

وأكدت أن "اللجان السرية رصدت خلال عملية المرور والتفتيش مخالفة 25 فندقاً بمحافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء والقاهرة، و17 مطعماً سياحياً في القاهرة، لضوابط التشغيل المعتمدة".
وقال مساعد وزير السياحة والآثار للرقابة على المنشآت الفندقية عبد الفتاح العاصي، في بيان، إن قرار الوزارة بغلق الفنادق والمطاعم السياحية شمل توقيع غرامة مقدارها أربعة آلاف جنيه (255 دولارا تقريبا)، على كل منها، تطبيقاً لقرارات مجلس الوزراء، مضيفاً أن "اللجان المشكلة من الوزارة ستواصل المرور على المنشآت الفندقية والسياحية لرصد أي مخالفات، واتخاذ ما يلزم قانوناً ضدها".

وبحسب بيانات وزارة السياحة المصرية، تراجعت إيرادات القطاع إلى نحو 4 مليارات دولار في عام 2020، من استقبال ‏‏3.5 ملايين سائح، مقابل 13.03 مليار دولار في 2019، ‏من دخول 13 مليون سائح. وتهدد الانتكاسة في منظومة السياحة المصرية طموحات الوزارة في النهوض بإيرادات القطاع على المدى القريب، بعد تشريد عشرات الآلاف من العاملين في السياحة منذ بدء أزمة كورونا.
واختلفت تقديرات الخبراء حول حجم ‏خسائر الشركات العاملة في المجال، نتيجة اختلاف طبيعة ونشاط كل شركة، ومكان ‏وجودها. في وقت يقدر فيه بعض مسؤولي غرفة السياحة ‏المصرية خسائر الشركات بنحو 3 مليارات جنيه خلال العام الماضي وفق أدنى التقديرات.

المساهمون