مصر تعتزم زيادة أسعار الأرز التمويني 38% على مراحل

مصر تعتزم زيادة أسعار الأرز التمويني 38% على مراحل

30 ابريل 2023
أحجم كثير من المزارعين عن توريد الأرز للحكومة (Getty)
+ الخط -

كشف إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين، ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، أنه سيتم تحريك سعر الأرز التمويني الذي يتم صرفه على بطاقات الدعم على مراحل، متوقعًا أن يصل في النهاية إلى نفس السعر في معارض "أهلًا رمضان" بقيمة 14.5 جنيها للكيلو، مقابل 10.5 جنيهات للكيلو حالياً، ما يعادل زيادة بنسبىة 38%.

وأكد المسؤول المصري، في تصريحات إعلامية، أن هناك تحريكا لأربع سلع تموينية تشمل السكر والأرز والزيت والأجبان، على مراحل، مسترشدين بأسعار تلك السلع في معرض " أهلا رمضان"، وذلك لضمان توفر تلك السلع في ظل وجود حالة من عدم الاستقرار في الأسعار العالمية وكذلك في سلاسل الإمدادات.

ورحب مصطفى السلطيسي، عضو سابق بغرفة صناعة الحبوب، بإقدام وزارة التموين على إتاحة الأرز الهندي في متاجر القطاع الخاص، وذلك لخلق نوع من التوازن مع أسعار الأرز المحلي والذي يصل سعره إلى 30 ألف جنيه للطن كأسعار تجزئة في حين يصل سعر الهندي في السوق الحر إلى 25 ألف جنيه للطن، لافتًا إلى أن تكلفة استيراده مع التعبئة قد تصل إلى نحو 18ألف جنيه للطن.

وأشار السلطيسي، في تصريحات خاصة لـ"العربي الجديد"، إلى أن السوق خلال الأسبوعين الآخرين في حالة استقرار ما بين 27 و29 ألف جنيه للطن وفقًا لحجم الحبة ونسبة الكسر، مع تراجع الطلب عقب انتهاء شهر رمضان، بالإضافة إلى أن ارتفاع الأسعار خلق نوعا من الوعي الاستهلاكي (الطهي على قدر الحاجة).

وسجلت أسعار الأرز خلال الشهر الأخير ارتفاعات قياسية، إذ وصل سعر طن الأرز الأبيض عريض الحبة، كسر 3 في المائة حوالي 29 ألف جنيه للطن، فيما تخطى 30 ألف جنيه في أسواق التجزئة، مقابل نحو 12 ألف جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي 2022.

واضطرت وزارة التموين ممثلة بالهيئة العامة للسلع التموينية إلى الإعلان عن مناقصة لاستيراد الأرز، بعد رفض المزارعين توريد الأرز للوزارة بمعدل طن عن كل فدان، فما تم توريده وصل إلى 430 ألف طن أرز شعير، حتى غلق الباب منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي من أصل 1.5 مليون طن مستهدف.

ويتوقع أن يصل حجم الإنتاج الموسم الجاري إلى حوالي 7 ملايين طن شعير، من زراعة 1.8 مليون فدان، بزيادة 550 ألف فدان عن الموسم الماضي، تعطي 3.6 ملايين طن أرز أبيض، فيما يبلغ حجم الاستهلاك السنوي 3 ملايين طن، منها 600 ألف طن يتم توزيعها على بطاقات الدعم.

وكانت وزارة الموارد المائية والري قد أصدرت القرار رقم 123 لسنة 2023، بتحديد المساحات المنزرعة بالأرز بـ 724.2 ألف فدان لموسم 2023، في محافظات، الإسكندرية ودمياط وكفر الشيخ وبورسعيد والإسماعيلية والدقهلية والبحيرة والغربية والشرقية.

وأوضح القرار أنه ستتم إضافة مساحات تجريبية لزراعة الأصناف الجديدة التي تتحمل الجفاف والملوحة، إذ ستتم زراعة 200 ألف فدان، بسلالات الأرز الموفرة للمياه، يتم توزيعها على المحافظات المصرح لها زراعة الأرز بالدلتا، بالإضافة إلى زراعة 150 ألف فدان على المياه ذات الملوحة المرتفعة نسبيًا بشبكة الري والصرف والأراضي التي بها مشاكل بالتربة.

(الدولار= 31 جنيها مصريا تقريبا)

المساهمون