مصر تستقبل أول رحلة طيران مباشرة من روسيا للغردقة منذ نحو 6 سنوات

مصر تستقبل أول رحلة طيران مباشرة من روسيا إلى الغردقة منذ نحو 6 سنوات

09 اغسطس 2021
عودة الرحلات الروسية المنتظمة (Getty)
+ الخط -

قالت وزارة الطيران المدني في مصر، اليوم الاثنين، إن مطار الغردقة الدولي استقبل أولى رحلات شركة مصر للطيران القادمة من العاصمة الروسية موسكو، وعلى متنها 300 سائح روسي.

وهذه هي أول رحلة مباشرة من موسكو إلى مطار الغردقة منذ نحو 6 سنوات، بعد أن تم تعليق الرحلات الجوية إلى الوجهات السياحية الشهيرة في شرم الشيخ والغردقة، بعد تحطم طائرة ركاب روسية في سيناء في أكتوبر/ تشرين الأول 2015، ما أسفر عن مقتل 224 شخصا.

وأضافت وزارة الطيران في بيان أن مصر للطيران ستسير أربع رحلات أسبوعيا مباشرة من موسكو إلى الغردقة، بجانب ثلاث رحلات أسبوعيا من موسكو إلى شرم الشيخ.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك" عن السفير الروسي في القاهرة غيورغي باريسينكو قوله إن بلاده تأكدت من أن السلطات المصرية قامت بتعزيز الإجراءات الأمنية في المطارات والمنتجعات المصرية بشكل كبير.

وقال بيان للسفارة الروسية لدى القاهرة، في نهاية يونيو/ حزيران الماضي، إنه تقرر تحديد يوم 9 أغسطس/آب (اليوم) لانطلاق 5 رحلات أسبوعياً من موسكو إلى مدينتي الغردقة وشرم الشيخ.

وأوضح أنه سيتم اتخاذ قرار آخر لزيادة عدد الرحلات الجوية إلى هذه الوجهات، بما في ذلك رحلات من مدن أخرى في روسيا، بناءً على نتائج الزيارة الأخيرة للوفد الروسي إلى مصر لتقييم حالة الوباء.

كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وقّع، في وقت سابق من شهر يوليو/تموز، على مرسوم رفع الحظر عن تسيير رحلات الركاب من روسيا إلى المدن المصرية (كان يستثني قبل ذلك الرحلات المنتظمة إلى القاهرة فقط)، ملغياً أيضاً التوصيات للشركات والوكالات السياحية بالامتناع عن حجز الباقات السياحية إلى المنتجعات المصرية للروس.

وعملياً، بدأت شركات السياحة والطيران الروسية الكبرى حالياً تتأهب لتنفيذ الرحلات إلى المنتجعات المصرية. إذ توقعت شركة "تيز تور" للسياحة أن يستغرق تنسيق عدد الرحلات العارضة والمنتظمة إلى مصر ما بين ثلاثة وأربعة أسابيع.
بدورها، أكدت شركة الطيران "روسيا"، التابعة لمجموعة "أيروفلوت"، استعدادها من وجهة النظر الفنية لتنفيذ الرحلات العارضة إلى مصر، بالتعاون مع شركة "بيبليو غلوبوس" للسياحة.
وفي إبريل/نيسان الماضي، اتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس الروسي بوتين على استئناف حركة الطيران بشكل كامل بين البلدين، عقب توقف جزئي دام نحو 6 سنوات.

واستمرت المفاوضات بين مصر وروسيا لإعادة رحلات الـ"شارتر" (رحلات خاصة يتم تنظيمها عند الطلب كالرحلات السياحية) المتوقفة منذ حادثة تفجير الطائرة الروسية، وهي الفترة التي تم خلالها اتخاذ العديد من الإجراءات لضمان سلامة الرحلات في مصر، منها دعوة خبراء أمنيين روس لفحص إجراءات السلامة في المطارات المصرية، وعلى رأسها مطار القاهرة.

وكانت مصادر "العربي الجديد" في مطاري شرم الشيخ والغردقة في مصر قد قالت، في فبراير/شباط الماضي، إنّ سلطات المطارين قامت بتجهيز أماكن خاصة داخلهما، رجحت أن تكون لمراقبين روس سيشرفون على تأمين الرحلات الروسية إلى مدينتي شرم الشيخ والغردقة، وهو الأمر الذي طالما رفضته مصر في السابق.

المساهمون