لبنان يطلق حملته السياحية "أهلا بهالطلة" على وقع أزمة مالية خانقة

لبنان يطلق حملته السياحية "أهلا بهالطلة" ترحيباً بالمغتربين والأجانب على وقع أزمة مالية خانقة

20 يوليو 2022
ميقاتي والمشاركون في حملة ترويج السياحة والاصطياف بمقر "الميدل إيست" (دالاتي نهرا)
+ الخط -

على وقع أزمة مالية واقتصادية ومعيشية خانقة، أطلق وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية وليد نصار، يوم الأربعاء، حملة "صيف لبنان 2022 - أهلا بهالطلة" لترويج السياحة، برعاية رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، الذي قال بالمناسبة "إننا في  هذه الأيام السوداء نرى ضوءا ساطعا يلمع في قطاع اقتصادي مهم ينمو، ويكبر وينجح".

وتابع ميقاتي: "نمر اليوم  في أوقات صعبة، والإنسان يجب ألا يرى مقياس النجاح في أيام البحبوحة، بل في الأيام الصعبة، من هنا أردت أن أشارك في هذا اللقاء لأقول بأن وزارة السياحة استطاعت أن تقوم بنقلة نوعية للسياحة في هذه الأوقات الصعبة".
 
كما قال: "إننا نرى المصاعب في كل مطارات العالم، وقد قمت الأسبوع الماضي بجولة في مطارين، مطار لندن حيث وصلت طائرة طيران الشرق الأوسط قبل وقتها بخمس دقائق، وبقيت أكثر من ساعة لتتمكن من الهبوط. أما في مطار أوروبي آخر فقد وصلت الحقائب إلى السقف، وعندما استفسرت عن الأمر قيل لي إنها حقائب مفقودة".

وأردف: "أما نحن، وعلى رغم كل الصعوبات، فإن مطار بيروت يقوم بكل واجباته. إنارة مطار بيروت ليست أمرا سهلا، وكل ساعة كهرباء تؤخذ قسرا ليظل المطار موجودا وفاعلا".

الاحتفال أقيم في مركز التدريب والمؤتمرات التابع لشركة طيران الشرق الأوسط بالتعاون مع Live Love Lebanon.

أما وزير السياحة وليد نصار، فقال: "نتطلع إلى رؤية أشقائنا العرب في بلدهم الثاني لبنان، وعملنا على تحقيقِ ذلكَ منذ اليوم الأول لتولينا هذه الحقيبة، وما زلنا مستمرين بالعمل الدؤوب، علما أنه يتطلب مجهودا كبيرا على صعيد الدولة والحكومة".

وتطرق نصار إلى أبرزِ نقاط خطة عمل وزارة السياحة، وقال: "أبدأ من المشروع الأهم ضمن هذه الخطة، ألا وهو مشروع اللامركزية الإدارية السياحية. فقد باشرنا بزيادة عددِ مكاتب وزارة السياحة في المناطقِ كافة ليصل عددها الإجمالي إلى 37 مكتبا. وكل ذلك يدخل في إطار الخطة التي ستطبق على مدى سنتين وتهدف إلى تسهيل الأمور على المواطن والمستثمر والسائح".

المساهمون