كارلوس غصن يطالب "نيسان" بمليار دولار في دعوى أمام القضاء اللبناني

كارلوس غصن يطالب "نيسان" بمليار دولار في دعوى أمام القضاء اللبناني

20 يونيو 2023
يتهم غصن مسؤولين في "نيسان" بالتشهير (Getty)
+ الخط -

قال مصدر قضائي لـ"رويترز"، اليوم الثلاثاء، إنّ كارلوس غصن رفع دعوى للمطالبة بمليار دولار في لبنان ضد شركة نيسان، مضيفاً أنّ الجلسة ستعقد في 18 سبتمبر/ أيلول. وتتهم الدعوى المقدمة من كارلوس غصن في لبنان "نيسان" وآخرين بجرائم تشمل التشهير.

وألقي القبض على غصن، الذي كان يوماً ما رائداً في صناعة السيارات عالمياً، باليابان في أواخر 2018 واتهم بسوء السلوك المالي. ونفى غصن التهمة وقال إنّ احتجازه جزء من مؤامرة نفذها مسؤولون تنفيذيون في "نيسان" لعرقلة صفقة اندماج.

واستجوب قاضٍ لبناني، أمس الاثنين، رجل الأعمال كارلوس غصن في بيروت بشأن صلات محتملة بوزيرة سابقة في الحكومة الفرنسية اتهمت قبل عامين بالفساد السلبي بسبب العمل الذي قامت به لصالحه، وفقاً لمسؤولين مطلعين على القضية.

وقال مسؤولون لبنانيون إنّ غصن نفى حدوث أي تعاملات مع وزيرة العدل الفرنسية السابقة رشيدة داتي التي اتهمت بتقديم عمل استشاري لغصن لمدة عامين بدءاً من عام 2010 عندما كانت عضواً في البرلمان الأوروبي.

اتُهمت داتي في عام 2021 بـ"الفساد من قبل شخص كان يحمل في ذلك الوقت تفويضاً انتخابياً وإساءة استخدام السلطة".

نفى الرئيس السابق لـ"نيسان ورينو"، خلال الاستجواب في بيروت، دفع شركة نيسان نحو مليون دولار مقابل أتعاب المحاماة، حسبما أضاف المسؤولون الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هوياتهم.

قال المسؤولون إن بيروت تلقت أخيراً نشرة حمراء جديدة من الإنتربول واستدعت غصن للاستجواب الاثنين حيث حضر مع محاميه الجلسة. كانت هذه هي النشرة الحمراء الثالثة التي يتلقاها لبنان منذ فرار غصن من اليابان.

النشرة الحمراء ليست مذكرة توقيف دولية ولكنها طلب لإنفاذ القانون لإلقاء القبض على الشخص المعني.

وكان استجواب الاثنين الأول لغصن منذ مايو/ أيار من العام الماضي، عندما تم استدعاؤه للاستجواب بعد أيام من تلقي بيروت نشرة حمراء من الإنتربول بناء على طلب من مكتب المدعي العام الفرنسي. كان الإشعار لغصن وأربعة أشخاص آخرين بناء على تحقيق تم فتحه في عام 2019 في قضية غسل الأموال وإساءة استخدام أصول الشركة.

(رويترز)

المساهمون