قفزة في الناتج المحلي العماني: الأنشطة غير النفطية كلمة السر

قفزة في الناتج المحلي العماني خلال الربع الأول: الأنشطة غير النفطية كلمة السر

02 يوليو 2023
ارتفعت الأنشطة غير النفطية بنسبة 4.6% في عُمان (الأناضول)
+ الخط -

قفزت الأنشطة غير النفطية بالناتج المحلي الإجمالي لسلطنة عُمان، بالأسعار الثابتة، بنسبة 4.7% في نهاية الربع الأول من العام الجاري، ليصل إلى نحو 8.7 مليارات ريال عُماني (نحو 22.6 مليار دولار)، مقارنة بـ 8.3 مليارات ريال في نهاية الربع الأول من عام 2022.

ووفق بيان للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات بالسلطنة، حصل "العربي الجديد" على نسخة منه، فإن الأنشطة غير النفطية مثلت النصيب الأكبر من قفزة الناتج المحلي، إذ ارتفعت بنسبة 4.6%، لتصل إلى قيمة 6 مليارات و76 مليوناً و100 ألف ريال (17 ملياراً و579 مليوناً و438 ألف دولار) بنهاية الربع الأول من العام الجاري.

كذلك، سجل إجمالي الأنشطة الخدمية نمواً بنسبة 4.5%، وارتفعت أنشطة الزراعة وصيد الأسماك والأنشطة الصناعية أيضاً بنسبة 10.1% و4.4% على التوالي، فيما سجلت الأنشطة النفطية نمواً بنسبة 3.5%.

والفارق الرئيسي بين السعر الجاري والسعر الثابت، أن الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية يتمثل بالناتج المحلي الإجمالي غير المعدل لتأثيرات التضخم، وهو بأسعار السوق الحالية، بينما الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة.

توقعات متفائلة 

وتصبّ إحصاءات المركز العماني الصادرة السبت، في ذات الاتجاه الذي توقعته المؤسسات المالية الدولية، ومنها البنك الدولي، الذي أعلن، في إبريل/نيسان الماضي، تقديره أن يكون الاقتصاد العماني هو الأكثر نمواً من دول مجلس التعاون الخليجي بنهاية العام الجاري، وبنسبة 4.3%. 

لكن تقدير البنك استند آنذاك إلى ارتفاع أسعار النفط والغاز بالأساس، إضافة إلى الإصلاحات الحكومية الهادفة لتنويع الاقتصاد.

فيما استند تقدير أوردته مجلة "أرابيان جلف بيزنيس إنسايت" البريطانية، في ديسمبر/كانون الأول 2022، إلى تحقيق سلطنة عمان لفائض مالي بنسبة 3.2% وانخفاض ديونها إلى 55% من الناتج المحلي الإجمالي، في ترجيح تمتع السلطنة بوضع اقتصادي مستقر عام 2023.

كذلك، عدلت "فيتش سوليوشنز" توقعاتها لفائض الحساب الجاري لسلطنة عمان عام 2023 من 3.9% من الناتج المحلي الإجمالي إلى 5.1%، وذلك على خلفية التحسن الاقتصادي للقطاع غير النفطي.

اقتصاد عربي
التحديثات الحية

ويعزز من تلك التوقعات أن إحصاءات مركز المعلومات الوطني العماني جاءت مقدرة بالأسعار "الثابتة"، ما يعني شمول الناتج المحلي الإجمالي لتأثيرات التضخم.

وتأتي توقعات المؤسسات الدولية مسندة بالمؤشرات المالية والاقتصادية لعام 2022، والربع الأول من العام الجاري 2023، خصوصاً مؤشر الأنشطة غير النفطية، الذي عزز من توقعات استندت سابقاً إلى نمو إنتاج النفط والغاز ودعمه الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي بنسبة 30%.

يشار إلى أن رؤية "عمان 2040" الاستراتيجية تستهدف زيادة مساهمة القطاعات غير النفطية إلى 90% من الناتج المحلي الإجمالي للسلطنة، وتطوير القدرات المحلية في مجال الابتكار والإبداع والريادة، وتوفير بيئة أعمال تنافسية وجاذبة للاستثمارات الأجنبية.

(الريال العُماني=2.6 دولار)

المساهمون