قطر الثانية عربياً في مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية

03 مارس 2021
الصورة
عدد الخدمات الرقمية وصل إلى أكثر من 1200 (العربي الجديد)
+ الخط -

حلت قطر في المرتبة الثانية عربيا، في مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية والنقالة 2020 من بين 15 دولة عربية شملها المؤشر الصادر عن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)
ويعتمد المؤشر على ثلاث ركائز أساسية في عملية التقييم، هي قياس توفر الخدمة وتطورها، قياس استخدام الخدمة والرضا حيالها، وقياس وصول الخدمة إلى مستهلكها النهائي.
وقالت المكلفة بمهام وكيل الوزارة المساعد لشؤون تكنولوجيا المعلومات بوزارة المواصلات والاتصالات القطرية، مشاعل علي الحمادي، في بيان اليوم الأربعاء، إننا "سنواصل المضي قدما في التحول الرقمي للخدمات والتحديث والتطوير المؤسسي ودعم محاور استراتيجية التنمية الوطنية 2018-2022".

وبحسب المؤشر، فقد تصدرت قطر ركيزتين من الركائز الثلاث التي اعتمد عليها المؤشر، وهما استخدام الخدمة ورضا المستخدم حيالها، ووصول الخدمة للجمهور.
وعلى مستوى مؤشرات الأداء الرئيسية للدول، خلص المؤشر إلى أنه على المنطقة العربية عموما التركيز على توفير الخصائص المناسبة لاستخدام الخدمات الحكومية الإلكترونية من قِبل الأشخاص ذوي الإعاقة، وتمكين الأفراد من تقديم آرائهم بشأن الخدمات الحكومية، بالإضافة إلى زيادة مستويات استخدام هذه الخدمات، وخاصةً عبر النقال.

وطالب المؤشر بإيلاء الاهتمام المناسب لجمع البيانات المتعلقة بإحصاء أرقام المعاملات المنجزة إلكترونياً وتوفيرها، وضرورة إرفاق الخدمات الجديدة التي يجري إطلاقها بحملات تسويق وتوعية إلكترونية أو غير إلكترونية.
وشمل المؤشر 15 دولة عربية هي: الأردن، والإمارات، والبحرين، وتونس، سورية، والسودان، والعراق، وسلطنة عمان، وفلسطين، وقطر، والكويت، ولبنان، والمغرب، والسعودية، وموريتانيا، في حين تعذر ذلك بالنسبة لثلاث دول هي ليبيا ومصر واليمن، واحتلت الإمارات المرتبة الأولى في المؤشر لعام 2020.
جدير بالذكر أن عدد الخدمات الرقمية ضمن برنامج حكومة قطر الرقمية وصل إلى أكثر من 1200 خدمة، وأطلقت قطر منصة "حكومي" عام 2008، وهي البوابة الرسمية للمعلومات والخدمات الإلكترونية لحكومة قطر، ويتمثل دور موقع "حكومي" في جعل الخدمات الحكومية أكثر كفاءة وفعالية ووصولاً إلى المواطنين.
وقد تزايد بشكل كبير استخدام بوابة "حكومي" من قبل الأفراد والشركات منذ إطلاقها قبل 13 عاما، ويستفيد المواطنون والمقيمون والعاملون في قطر من الوصول إلكترونيًا إلى أكثر من 400 خدمة منها 150 يمكن إتمامها إلكترونيًا بشكل كامل.

المساهمون