"غولدمان ساكس": اتجاه تركيا لبناء الاحتياطي النقدي يكبح صعود الليرة

24 يناير 2021
الصورة
البنك توقع أن يدور سعر الليرة بين 7 و7.5 ليرات للدولار (العربي الجديد)
+ الخط -

قال بنك "غولدمان ساكس" إنه يتوقع أن يدور سعر الليرة التركية بين سبع ليرات و7.5 ليرات للدولار في الأشهر الثلاثة المقبلة، مضيفاً أن جهود البنك المركزي لإعادة بناء الاحتياطيات قد تكبح مكاسبها.
صعدت الليرة منذ أوائل ديسمبر/ كانون الأول عندما قال البنك المركزي إنه سيبقي على تشديد السياسة النقدية في العام الجديد، وإنه مستعد لرفع أسعار الفائدة مجدداً إذا لزم الأمر لخفض التضخم على نحو مستدام.
وأضاف البنك في مذكرة بشأن توقعاته للأشهر الثلاثة أن "قوة العملة قد تقيدها في نهاية المطاف محاولة ضرورية لإعادة بناء احتياطيات العملة الأجنبية".
وبشأن التوقعات الخاصة بالليرة لما بين ستة أشهر و12 شهراً، كتب توم أرنولد في المذكرة أنه بين سبع و7.5، مقارنة بتوقع سابق عند 7.75 وثمانية، بما ينسجم مع "احتمال أن يكون مدى صعود الليرة محدوداً".

وأبقت وكالة "ستاندرد آند بورز" الدولية للتصنيف الائتماني، على تصنيفها الائتماني لتركيا، مع نظرة مستقبلية مستقرة.
وبحسب بيان صادر عنها، مساء الجمعة، أعلنت الوكالة الدولية تثبيتها التصنيف الائتماني لتركيا بالقطع الأجنبي عند "+B" وبالعملة المحلية عند "-BB".
وتوقع البيان استمرار تعافي الاقتصاد التركي مع انخفاض معدلات التضخم، وتراجع عجز الحساب الجاري، مشيراً إلى أن نمو هذا الاقتصاد على المدى القصير سيكون مرتبطاً بالبيئة الخارجية، وبمدى تطبيق عملية التطعيم بلقاح كورونا.

كان محافظ البنك المركزي قد قال في ديسمبر/ كانون الأول إن البنك يتوقع تضخماً يبلغ 9.4 بالمئة بنهاية 2021، ويستهدف معدلاً عند خمسة بالمئة في 2023.
وقال وزير الخزانة والمالية التركي، لطفي ألوان، إنّ حكومة بلاده تسعى إلى خفض عجز الميزانية للعام الجاري، إلى 3.5%. وشرح ألوان، في تغريدات له، الاثنين الماضي، على "تويتر"، أنّ وزارته ستستمر في اتباع السياسات المالية العامة المتوافقة مع مكافحة التضخم.
 

المساهمون