سريلانكا تتجه للاقتراض من الصين لسداد ديون سابقة

سريلانكا تتجه للاقتراض من الصين لسداد ديون سابقة

26 ابريل 2022
الصين رفضت طلب سريلانكا إعادة هيكلة القروض (فرانس برس)
+ الخط -

قالت حكومة سريلانكا اليوم الثلاثاء، إنها تناقش الحصول على قرض آخر من بكين لسداد بعض ديونها لمصارف صينية بعد أن أبلغت الصين كولومبو، التي على وشك الإفلاس، أنها لا تحبذ إعادة هيكلة القروض الحالية.

وقال نالاكا غوداهيوا، المتحدث باسم الحكومة، إن بكين مترددة في إعادة هيكلة ديون سريلانكا لأنها لا ترغب في تشكيل مثل هذه السابقة.

وصرح للصحافيين وفقا لوكالة "أسوشييتدبرس" بأن وزارة المالية ستعلن تفاصيل المباحثات مع الصين في وقت لاحق.

وتبلغ الديون الخارجية مستحقة السداد على سريلانكا هذا العام نحو سبعة مليارات دولار، وستحتاج البلاد إلى سداد 25 مليار دولار على مدار السنوات الخمس المقبلة.

وسيعني النقص الحاد في النقد الأجنبي افتقار سريلانكا إلى السيولة لشراء السلع المستوردة، ما سيؤدي لنقص إمدادات الغذاء والوقود وضروريات أخرى في البلاد.

وتسببت الأزمة الاقتصادية في أسابيع من الاحتجاجات بجميع أنحاء البلاد بالمطالبة باستقالة الرئيس غوتابايا راجاباكسا. وقالت حكومة سريلانكا أوائل هذا الشهر، إنها ستعلق سداد القروض الأجنبية في انتظار نتيجة مفاوضات مع صندوق النقد الدولي بشأن خطة إعادة هيكلة القرض.

وتعود مشكلات ديون سريلانكا جزئيا إلى إنشائها لبنية تحتية، تتمثل في موانئ ومطارات وشبكات طرق، باستخدام قروض صينية، لكن مثل هذه المشروعات لا تدر أرباحا.

وكان راجاباكسا طلب من وزير الخارجية الصيني وانغ يي، الذي زار سريلانكا في يناير/كانون الثاني الماضي، إعادة هيكلة تلك القروض.

وتظهر احصائيات البنك المركزي أن إجمالي القروض الصينية الحالية لسريلانكا يبلغ حوالي 3.38 مليارات دولار، ولا تشمل القروض الممنوحة للشركات المملوكة للدولة، والتي يتم حسابها بشكل منفصل ويعتقد أنها ضخمة.

(أسوشييتد برس)

المساهمون