تويوتا تخفض إنتاجها عالمياً لنقص أشباه الموصلات

تويوتا تخفض إنتاجها عالمياً 100 ألف سيارة في يونيو لنقص أشباه الموصلات

24 مايو 2022
تويوتا تخطط لإنتاج قرابة 850 ألف سيارة شهرياً (فرانس برس)
+ الخط -

قالت شركة تويوتا موتور اليابانية لصناعة السيارات، اليوم الثلاثاء، إنها ستخفض خطة إنتاجها العالمي بنحو 100 ألف مركبة إلى 850 ألفاً، في يونيو/حزيران؛ بسبب نقص أشباه الموصلات.

ولم تغير الشركة تقديراتها لإنتاج زهاء 9.7 ملايين سيارة حول العالم، بحلول مارس/آذار 2023.

وأعلنت الشركة أيضاً تعليقاً إضافياً لخطوط تصنيعها المحلية بسبب نقص الإمدادات الناجم عن إغلاق كوفيد-19 في شنغهاي. وسيؤثر التعليق إجمالاً في 16 خطاً بعشرة مصانع في مايو/أيار ويونيو/حزيران.

وقالت "تويوتا" إنها تخطط لإنتاج قرابة 850 ألف سيارة على مستوى العالم شهرياً في المتوسط من يونيو/حزيران إلى أغسطس/آب، مضيفة أنّ نقص الرقائق وتفشي وكوفيد-19 وعوامل أخرى "تجعل من الصعب التطلع إلى المستقبل".

وأعلنت "تويوتا"، في وقت سابق من الشهر الجاري، تعليق العمليات 14 خطاً في ثمانية مصانع فى اليابان لمدة 5 أيام تقريباً؛ بسبب إجراءات الإغلاق المفروضة في شنغهاي لمواجهة فيروس كورونا.

وخفضت الشركة أيضاً خططها للإنتاج في مايو/أيار من 750 ألف سيارة إلى 700 ألف فقط؛ بسبب الإغلاق.

وتراجعت أرباحها ربع السنوية بمقدار الثلث، نتيجة تأثرها باضطرابات الإنتاج الناجمة عن النقص العالمي في الرقائق والإغلاق في الصين.

وأدّى الشحّ في الرقائق، أي المكونات الرئيسية لتصنيع السيارات والمُصنّعة أساساً في آسيا، إلى تباطؤ إنتاج السيارات بشكل حاد منذ بداية جائحة كوفيد-19، ما أدّى إلى ارتفاع الأسعار.

(رويترز، العربي الجديد)