توقع متفائل لبنك استثمار أميركي: 2022 ستشهد تعافياً اقتصادياً كاملاً

توقع متفائل لبنك استثمار أميركي: 2022 ستشهد تعافياً اقتصادياً كاملاً

08 ديسمبر 2021
توقعات زيادة في طلب المستهلكين (Getty)
+ الخط -

تكهن بنك الاستثمار الأميركي "جيه بي مورغان"، اليوم الأربعاء، بأنّ عام 2022 سيشهد نهاية جائحة فيروس كورونا وتعافياً اقتصادياً عالمياً كاملاً.

وقال البنك، في تقريره للتوقعات للعام المقبل، إنّ لقاحات وعلاجات جديدة سينتج عنها تعاف قوي وعودة السفر حول العالم، وزيادة في طلب المستهلكين.

وقال ماركو كولانوفيتش، كبير محللي الأسواق العالمية في "جيه بي مورغان"، إنّ البنك يتوقع أن يرتفع المؤشر ستاندرد أند بورز 500 القياسي للأسهم الأميركية حوالي 8% إلى 5050 نقطة، وأن تقفز أسواق الأسهم في الاقتصادات الناشئة 18%، وتصعد عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل عشر سنوات، وهي محرك رئيسي لتكاليف الاقتراض العالمية، إلى 2.25% بحلول نهاية 2022.

وأضاف "في رأينا أنّ 2022 سيكون عام تعاف عالمي ونهاية الجائحة وعودة إلى الأوضاع الاقتصادية الطبيعية وأوضاع الأسواق التي كانت لدينا قبل تفشي كوفيد-19".

ويأتي ذلك فيما يتوقع صندوق النقد الدولي حتى عام 2024 أن تفشل معظم البلدان الناشئة والنامية في تلبية توقعات النمو التي حددتها قبل الوباء، لا سيما أنّ عدداً من البنوك المركزية (في البرازيل وروسيا وكوريا الجنوبية وغيرها)، رفعت أسعار الفائدة لدرء التضخم المتسارع الذي من شأنه أن يعيق تعافيها.

كما حذر صندوق النقد أخيراً، من الاستهلاك الأسري الذي يكافح لاستعادة مستويات ما قبل الوباء وأزمة قطاع العقارات مع الصعوبات التي واجهتها شركة "إيفرغراند" العملاقة المثقلة بالديون إضافة إلى انقطاع التيار الكهربائي الذي يثقل كاهل الشركات.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون