تنصيف بيتكوين: خسائر لشركات التعدين واستقرار سعر العملة المشفرة

تنصيف بيتكوين: خسائر لشركات التعدين واستقرار سعر العملة المشفرة

20 ابريل 2024
لم يتأثر سعر بيتكوين كثيراً بعملية التنصيف الأخيرة (فرانس برس)
+ الخط -
اظهر الملخص
- اكتملت عملية تنصيف بيتكوين، مخفضةً مكافأة التعدين إلى النصف لحماية العملة من التضخم، مع توقعات بتخفيض آخر في 2028.
- على الرغم من التوقعات بارتفاع سعر بيتكوين بعد التنصيف، ظل السعر مستقرًا حول 64000 دولار، مما يشير إلى أن السوق قد سعرت تأثير التنصيف مسبقًا.
- شركات التعدين الكبرى استثمرت مليارات في الطاقة والمعدات، وعلى الرغم من التحديات بسبب تخفيض المكافآت، يتوقع استمرارية ونمو القطاع.

اكتملت عملة تنصيف بيتكوين فجر اليوم السبت، وهو ما يوجه ضربة محتملة لإيرادات شركات التعدين في الوقت الذي لم يتأثر فيه سعر العملة المشفرة الأكبر صعوداً أو هبوطاً تأثراً كبيراً حتى الآن.

يتم تعدين بيتكوين عندما تقوم أجهزة الكمبيوتر بحل ألغاز معقدة لتحديد المُعدِّن الذي سيفوز بامتياز التحقق من صحة الكتلة ومن ثم الحصول على المكافأة. ويتطلب النظام قوة معالجة حاسوبية هائلة من أجل إدارة المعاملات وتنفيذها. ويعني التنصيف، تخفيض مكافأة تعدين العملة المشفرة الأكثر شيوعاً إلى النصف، وهي عملية تتم كل أربع سنوات بما يعني أن العملية المقبلة ستكون في 2028. 

وقد تم تحديد هذه المكافأة على مدى السنوات الأربع الماضية عند 6.25 بيتكوين لكل كتلة جديدة، وتم تخفيضها اليوم السبت إلى 3.125 بيتكوين، حيث سيبلغ إجمالي المكافأة الجديدة نحو 210 ألف دولار وفقاً لمستوى الأسعار الحالي. من المقرر أن يتم النصف التالي في عام 2028، وسيتم تخفيض المكافأة إلى 1.5625 من 3.125 للقائم بالتعدين الذي نجح في معالجة كتلة من بيانات المعاملات. وستؤدي عملية التنصيف إلى تراجع بنحو مليارات الدولارات في إيرادات شركات التعدين اذا استمر سعر بيتكوين عند مستواها الحالي أو انخفض سعرها، أما الارتفاع فيعني تعويض تلك الخسارة.

دخل التعديل حيز التنفيذ اعتباراً من الساعة 08:10 مساءً الجمعة بتوقيت نيويورك (00.10 صباح السبت بتوقيت غرينتش). تقليدياً، كانت عملية التنصيف تؤدي إلى ارتفاع سعر عملة بيتكوين، لكن وفقاً للمواقع المتخصصة التي نقلت عنها وكالة بلومبيرغ، اليوم السبت، فإن سعر العملة المشفرة الأشهر والأكبر عالمياً لم يتغير كثيراً، إذ ما زالت تدور حول مستوى 64000 دولار بعد التنصيف.

وعملية التنصيف الأخيرة هي الرابعة منذ عام 2012، والتي تستهدف وفقاً لمؤسس العملة مجهول الهوية والذي يعرف باسم "ساتوشي ناكاموتو"، لحماية العملة المشفرة من التضخم. وقال كوك كي تشونغ، الرئيس التنفيذي لشركة إيجيا نيكست ومقرها سنغافورة، وهي بورصة للأصول الرقمية للمستثمرين المؤسسيين: "كما هو متوقع، تم تسعير التخفيض إلى النصف بالكامل، لذا كانت حركة الأسعار محدودة". وأضاف لـ"بلومبيرغ": "الآن سيتعين على الصناعة أن تنتظر لترى ما إذا كان الارتفاع سيحدث في الأسابيع المقبلة وسط اهتمام مؤسسي مستدام".

ووفقاً لإدوارد تشين، المؤسس المشارك لشركة باراتاكسيس كابيتال، فإنّ "الاتجاه الصعودي لبيتكوين قد يتضاءل على المدى القريب بسبب تأثيرات الاقتصاد الكلي، مثل الإشارات الصادرة عن مجلس الاحتياط الفيدرالي بأنّ تخفيضات أسعار الفائدة معلقة والصراع في الشرق الأوسط"، متوقعاً أن "تكون تدفقات صناديق الاستثمار هي المحرك الرئيسي للسعر خلال الفترة القريبة".

ويعد تعدين بيتكوين عملية كثيفة الاستخدام للطاقة، حيث يستخدم القائمون بالتعدين أجهزة كمبيوتر متخصصة للتحقق من صحة المعاملات على "blockchain"، وأنفقت شركات التعدين واسعة النطاق مثل "Marathon Digital Holdings Inc" و"Riot Platforms Inc"، مليارات الدولارات للحصول على الطاقة وشراء معدات التعدين وبناء مراكز البيانات. ويتوقع بنك جي بي مورغان أن يتماسك القطاع، مع حصول الشركات المتداولة علناً على حصة في السوق عبر البورصة من خلال الإقبال على شراء أسهمها أو ارتفاع سعر السهم.

ويعتمد القائمون على تعدين بيتكوين على مكافآت التعدين مصدراً رئيساً لدخلهم، فضلاً عن رسوم المعاملات التي تمثل نسبة بسيطة من الدخل، والتي قد يساعد ارتفاعها بعض القائمين بالتعدين على البقاء واقفاً على قدميه مع استمرار تضاؤل المكافآت.