تكدس 3000 شاحنة في بريطانيا بانتظار السماح لها بالمغادرة إلى فرنسا

تكدس 3000 شاحنة في بريطانيا بانتظار السماح لها بالمغادرة إلى فرنسا

22 ديسمبر 2020
أزمة متعددة الجوانب تواجه سائقي الشاحنات (Getty)
+ الخط -

تنتظر أكثر من 3000 شاحنة مغادرة بريطانيا، في حين يظل ميناء دوفر وEurotunnel مغلقين أمام حركة المرور بعد قرارات الحظر الفرنسية.

ودوفر وهو الميناء الرئيسي العابر لقناة المانش المغلقة أمام العبور منذ مساء الأحد.

من المتوقع أن تعيد فرنسا فتح حدودها مع بريطانيا بعد إغلاق بدأ مساء الأحد حتى اللحظة، بسبب ظهور السلالة الجديدة من فيروس كورونا، ولكن الجانب الفرنسي أعلن أنه سيستقبل فقط المواطنين الفرنسيين المقيمين في بريطانيا والمهنيين، كسائقي الشاحنات، الذين سيتعين عليهم جميعًا تقديم اختبار سالب لتحليل فيروس كوفيد 19، بحسب ما أفادت به هيئة الإذاعة العامة الفرنسية.

وأعلنت السلطات الفرنسية أن البريطانيين وغيرهم من الذين لديهم إقامة دائمة في فرنسا سيتمكنون من العودة، لكن من المقرر أن تظل الحدود مغلقة أمام جميع المواطنين غير الفرنسيين في المملكة المتحدة. ولم يتضح بعد كم من الوقت ستستمر هذه التدابير.

أغلقت معظم دول العالم الحدود مع المملكة المتحدة في الآونة الأخيرة، بعد اكتشاف لندن سلالة جديدة سريعة العدوى من فيروس كورونا.

قالت الحكومة البريطانية، الثلاثاء، إنها تدرس طرح فكرة إخضاع سائقي الشاحنات لفحوص كورونا، وذلك خلال مناقشات مع السلطات الفرنسية، للسماح باستئناف حركة الشحن المتوقفة بسبب انتشار سلالة جديدة من فيروس كورونا.

وأوضحت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل لشبكة "سكاي نيوز" البريطانية، صباح الثلاثاء أن الاختبارات في الموانئ "جزء من المناقشة. نحن ندرس كل الاحتمالات".

وحذرت جمعية النقل البري من "التأثير المدمر" للحظر المفروض على سلاسل التوريد، التي تتعرض بالفعل لضغوط بسبب "بريكست" وتزايد معدلات التخزين بسبب أعياد الميلاد.

المساهمون