تقرير: إنفاق الأميركيين على الماريغوانا تجاوز الشوكولاتة في 2022

تقرير: إنفاق الأميركيين على الماريغوانا تجاوز الشوكولاتة في 2022

24 ابريل 2023
تغيرات في أنماط الإنفاق عند الأميركيين (Getty)
+ الخط -

قال تقرير صادر عن "إم جيه بيزنس دايلي" إن الأميركيين أنفقوا العام الماضي ما يقرب من 30 مليار دولار على الماريغوانا المقننة، بينما لم يتجاوز إنفاقهم على الشوكولاتة والبيرة مبلغ 20 مليار دولار.

وذكر التقرير، الصادر عن نافذة الأعمال الإخبارية المتخصصة في أخبار صناعة القنب الترويحية والطبية في الولايات المتحدة، اليوم الإثنين أن مبيعات القنب تجاوزت مبيعات المنتجات الترفيهية مجتمعة، شاملة مبيعات البيرة والعقارات الأفيونية وعقارات تخفيف الآلام الموضعية.

وعلى الرغم من تزايد تقنين الماريغوانا على نحو شائع في الولايات الأميركية، ما زالت الصناعة المثيرة للجدل تلهث وراء صناعة التبغ، التي حققت حوالي 53 مليار دولار من المبيعات خلال العام الماضي. ومثل ذلك الرقم تراجعاً مقارنة بمبيعات العام السابق، التي سجلت نحو 56.4 مليار دولار، وفقاً لمكتب الإحصاءات الأميركي.

وتنبأ التقرير بوصول مبيعات القنب القانونية إلى 57 مليار دولار بحلول العام 2028.

ويأتي ذلك التقرير بعد أكثر من عقد من موافقة المصوتين في ولاية كولورادو الأميركية على تقنين الماريغوانا، لتكون أول ولاية أميركية تسمح بها لأغراض غير طبية. وتبع ذلك تقنين الماريغوانا بشكل كامل في أكثر من 20 ولاية أميركية، بخلاف واشنطن العاصمة. وتسمح 18 ولاية أخرى باستخدام العشبة علاجيًا، وتظل 12 ولاية تحظر الماريغوانا بشكل كامل.

وبالرغم من اتساع رقعة التقنين في كافة أنحاء البلاد، تظل مبيعات الماريغوانا غير الشرعية أكثر شيوعًا من المبيعات القانونية، حيث يقدر ويتني إيكونومكس، المعني بتحليل بيانات الصناعة، أن ثلاثة أرباع سوق الماريغوانا يحدث في السوق السوداء.

وتفرض أميركا قواعد فيدرالية صارمة على المتاجر القانونية المتعاملة في الماريغوانا، حيث يتم حظر تعاملهم مع البنوك وشركات بطاقات الائتمان لتيسير المعاملات، ويتعين عليهم بدلاً من ذلك أن يتعاملوا نقداً بصورة كاملة.

وخلال السنوات الأخيرة، تواصلت الجهود، من أعضاء الحزبين في الكونغرس الأميركي، لإضفاء المزيد من الشرعية على تعاملات الماريغوانا الترفيهية على المستوى الفيدرالي.