تركيا تأمر باستئناف تدفق النفط الخام إلى ميناء جيهان

تركيا تأمر باستئناف تدفق النفط الخام إلى ميناء جيهان

07 فبراير 2023
إقليم كردستان العراق يضخ نحو 400 ألف برميل يوميا عبر الأنابيب إلى الميناء (Getty)
+ الخط -

قالت وكالة "بلومبيرغ نيوز" إنّ تركيا أمرت باستئناف تدفق النفط الخام إلى ميناء جيهان، الذي توقف أمس الإثنين بعد الزلزال القوي الذي ضرب جنوب البلاد وشمال سورية، في الوقت الذي أعلنت فيه شركات شحن تحويل حمولاتها إلى موانئ أخرى بعد تضرر ميناء الإسكندرونة التركي.

ونقلت الوكالة عن مسؤول تركي، طلب عدم الكشف عن هويته نظراً لحساسية الأمر، قوله إن ميناء جيهان التركي مستعد لاستئناف تحميل شحنات النفط الخام العراقي من المخزونات اليوم الثلاثاء، لكن الطقس السيئ يحول دون رسو السفن.

وفي الوقت نفسه، قالت وزارة الطاقة بإقليم كردستان العراق إنّ خط أنابيب النفط الخام العراقي إلى ميناء جيهان التركي لا يزال متوقفاً.

وتتوقع حكومة إقليم كردستان استئناف التدفقات عبر خط الأنابيب في وقت لاحق اليوم الثلاثاء، وفقاً لمصدر منفصل مطلع على عمليات النفط لديها.

وتوقفت العمليات في المرفأ الذي يمكن من خلاله تصدير ما يصل إلى مليون برميل يومياً من الخام، أو 1% من الإمدادات العالمية.

وقال وكيل شحن تركي في وقت سابق اليوم، إن المرفأ، الذي يصدر النفط الخام الأذربيجاني إلى الأسواق الدولية، سيُغلق حتى الثامن من فبراير/ شباط بينما يعكف المشغلون على تقييم الأضرار الناجمة عن الزلزال.

وأوضحت شركة بوتاش التركية لتشغيل خطوط الأنابيب أمس الاثنين، أنه لم تلحق أضرار بخطوط الأنابيب الرئيسية التي تحمل النفط الخام من العراق وأذربيجان إلى تركيا.

وقالت وزارة الموارد الطبيعية بإقليم كردستان العراق الاثنين إن حكومة الإقليم أوقفت عمليات تدفق النفط عبر خط الأنابيب التي تجري من حقول كركوك بشمال العراق إلى ميناء جيهان.

وقال مصدر بقطاع النفط لوكالة رويترز إنّ حكومة الإقليم تضخ 400 ألف برميل يومياً وإنّ حكومة العراق الاتحادية تضخ 75 ألف برميل يومياً عبر خط الأنابيب.

وذكر بيان وزارة الموارد الطبيعية أن تصدير النفط سيُستأنف بعد "انتهاء فحص دقيق لخطوط الأنابيب".

وأضاف المصدر بقطاع النفط أنّ أغلب شركات إنتاج النفط لديها سعة تخزين تكفي لعدة أيام، لذلك يجب أن يُستأنف إنتاج حكومة إقليم كردستان في الأجل القريب.

وفي ما يتعلق بتدفق الخام من أذربيجان إلى تركيا، قال مصدران إنه لم تحدث أضرار في خط أنابيب "باكو-تفليس-جيهان"، ولكن أحد المصادر أضاف أن عمليات الفحص ستجري خلال اليومين المقبلين.

ويبعد ميناء جيهان الواقع في شرق البحر المتوسط نحو 155 كيلومتراً عن مركز الزلزال.

توقف ميناء الإسكندرونة

لكن وكالة تريبيكا للشحن قالت في إشعار إن الموانئ في جنوب شرق تركيا تأثرت بالزلزال وتم الإبلاغ عن تأخيرات في العمليات.

وأظهرت لقطات تلفزيونية يوم الثلاثاء، دخانا أسود كثيفا يتصاعد من حاويات مشتعلة في ميناء الإسكندرونة على البحر المتوسط. واوردت تقارير أن الحريق نتج من سقوط حاويات خلال الزلزال القوي الذي ضرب جنوب شرق تركيا يوم الاثنين.

واضاف تقرير وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء أن سفينة تابعة لخفر السواحل التركي تساعد في جهود إخماد الحريق.

من جانبها، قالت "إيه.بي مولر ميرسك" اليوم الثلاثاء، إنّ ميناء الإسكندرونة التركي أصيب بأضرار هيكلية شديدة بسبب الزلزال وإن كل العمليات في الميناء متوقفة حتى إشعار آخر.

وذكرت الشركة في تقرير أنه لم يتضح بعد متى سيعود العمل إلى طبيعته في الميناء.

وأضافت: "نظراً للوضع في إسكندرون، سنحتاج إلى تغيير وجهة جميع الحجوزات المتجهة للميناء أو الموجودة بالفعل في المياه... نخطط حاليا لتحويل الحاويات إلى مراكز قريبة وفقا للجدوى التشغيلية أو إبقائها في موانئ شحن مؤقتة ومن بينها ميناء مرسين (في تركيا) وبورسعيد (في مصر)". 

وضرب زلزال بقوة 7.8 درجات على مقياس ريختر جنوب تركيا وشمال غرب سورية في وقت مبكر من أمس الاثنين، ما تسبب في مقتل الآلاف وانهيار المباني في أنحاء المنطقة.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون