تراجع أسعار النفط والذهب بضغط من الفائدة والنمو في الصين

تراجع أسعار النفط والذهب بضغط من الفائدة وتواضع النمو في الصين

06 مارس 2023
انخفضت أسعار النفط إلى 85.33 دولاراً للبرميل (فرانس برس)
+ الخط -

تراجعت أسعار النفط والذهب في بداية تعاملات الأسبوع اليوم الاثنين، بضغط من توقعات بمزيد من زيادة أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الأميركية، وتوقعات النمو المتواضع في الصين خلال عام 2023.

وحددت الصين نمو اقتصادها في 2023 بنحو 5% وهو أقل من توقعات السوق بتحقيق نمو يبلغ 5.5% في ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم.

وقال رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ، يوم الأحد، إن من الضروري تعزيز أساس النمو المستقر في الصين، ولا يزال الطلب غير الكافي يمثل مشكلة واضحة، كما أن توقعات المستثمرين والشركات الخاصة غير مستقرة.

في الوقت نفسه، من المرجح أن تتأثر أسعار النفط والذهب والعملات، برفع أسعار الفائدة في جميع أنحاء العالم، مع تشديد البنوك المركزية العالمية السياسة النقدية، بسبب مخاوف من زيادة التضخم.

وبدأ التجار في أخذ زيادات أسعار الفائدة في الاعتبار في جميع أنحاء العالم، ولكنهم يأملون في زيادات أقل من العام الماضي.

وأظهرت بيانات يوم الجمعة نمو قطاع الخدمات في الولايات المتحدة بمعدل ثابت في فبراير/ شباط مع ارتفاع الطلبيات الجديدة والتوظيف إلى أكثر من أعلى مستوياتها في عام واحد، مما يشير إلى استمرار الاقتصاد في التوسع في الربع الأول.

وقالت ماري دالي، رئيسة الاحتياط الفيدرالي في سان فرانسيسكو يوم السبت، إنه إذا استمرت البيانات الخاصة بالتضخم وسوق العمل في الارتفاع أكثر من المتوقع، فمن الضروري رفع أسعار الفائدة، والاستمرار في هذا المستوى لفترة أطول مما توقعه صناع السياسة في مجلس الاحتياط الفيدرالي في ديسمبر/ كانون الأول.

وسيدلي رئيس مجلس الاحتياط الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) جيروم باول بشهادته أمام الكونغرس يومي الثلاثاء والأربعاء، حيث من المحتمل أن يجري استجوابه بشأن ما إذا كانت هناك حاجة إلى زيادة أكبر في سعر الفائدة في أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم.

ويتوقع محللون استراتيجيون من "سيتي بنك" أن يشير باول إلى تفضيل رفع الفائدة 25 نقطة أساس، لكنه سيترك جميع الخيارات مطروحة، إذ سيتحدث قبل صدور بيانات الوظائف.

ومن المرجح أيضاً أن تعتمد الزيادات المستقبلية في أسعار الفائدة في الولايات المتحدة على ما يكشفه تقرير الوظائف لشهر فبراير/ شباط يوم الجمعة، يليه تقرير التضخم لشهر فبراير/ شباط المقرر الأسبوع المقبل.

وقالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد في مطلع الأسبوع إن من "المحتمل جداً" أن يرفعوا أسعار الفائدة هذا الشهر للحد من التضخم. ومن المتوقع أن يرفع البنك المركزي الأسترالي أسعار الفائدة 25 نقطة أساس يوم الثلاثاء.

ففي أسواق الطاقة، انخفضت أسعار النفط، حيث جرى تداول عقود خام برنت الآجلة منخفضة 50 سنتاً أو 0.6% إلى 85.33 دولاراً للبرميل في الساعة 01.47 بتوقيت غرينتش.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 46 سنتاً أو 0.6% إلى 79.22 دولاراً للبرميل.

وفي أسواق المعادن، تراجعت أسعار الذهب اليوم الاثنين في الوقت الذي ارتفع فيه سعر الدولار.

وانخفض سعر الذهب 0.1 % إلى 1853.19 دولاراً للأوقية (الأونصة) اعتباراً من الساعة 00.37 بتوقيت غرينتش، بعد أن صعد إلى أعلى مستوياته منذ 15 فبراير/ شباط يوم الجمعة.

وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3% إلى 1859.60 دولاراً. وارتفع مؤشر الدولار، مما جعل الذهب أقل تكلفة بالنسبة للمشترين حائزي العملات الأخرى.

وعلى الرغم من أن الذهب يعتبر وسيلة تحوط ضد التضخم، فإن ارتفاع أسعار الفائدة لخفض ضغوط الأسعار يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائداً.

وتراجع سعر الفضة في التعاملات الفورية 0.2% إلى 21.20 دولاراً للأونصة، كما هبط سعر البلاتين 0.7% إلى 970.84 دولاراً، وانخفض سعر البلاديوم 0.6% إلى 1443.65 دولاراً.

وفي أسواق العملات، انخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام ست عملات رئيسية، 0.182 % إلى 104.420. وتكبد المؤشر الأسبوع الماضي أول خسارة أسبوعية له منذ يناير/ كانون الثاني.

وارتفع اليورو 0.07% إلى 1.0641 دولار، بعدما زاد 0.8% الأسبوع الماضي، وبلغ الإسترليني 1.2029 دولار في أحدث تداولاته بانخفاض 0.09% خلال اليوم.

وزاد الين الياباني 0.10% إلى 135.74 يناً للدولار، قبل اجتماع السياسة النقدية الأخير لمحافظ بنك اليابان المركزي هاروهيكو كورودا يوم الجمعة.

وانخفض اليوان الصيني اليوم، حيث استهل التعاملات في الأسواق الخارجية عند 6.9072 يوان للدولار، وبلغ 6.9137 في أحدث معاملة.

وانخفض الدولار الأسترالي 0.21% إلى 0.675 دولار، وتراجع الدولار النيوزيلندي 0.16% في أحدث التعاملات إلى 0.621 دولار.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون