انخفاض الشيكل الإسرائيلي بعد اغتيال العاروري

انخفاض الشيكل الإسرائيلي بعد اغتيال العاروري

02 يناير 2024
ضغوط كبيرة على عملة الاحتلال نتيجة استمرار العدوان على قطاع غزة (Getty)
+ الخط -

عقب إعلان اغتيال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، صالح العاروري في لبنان، تراجع سعر صرف الشيكل الإسرائيلي أمام الدولار الأميركي، في التعاملات المسائية اليوم الثلاثاء.

وبحسب بيانات "بنك إسرائيل" المركزي، تراجع سعر صرف الشيكل إلى مستوى 3.655 أمام الدولار الواحد، نزولاً من 3.61 شواكل قبيل إعلان الاغتيال.

وكان الشيكل يتجه لمواصلة سلسلة ارتفاعات قوية منذ نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أمام الدولار، بعد أن تراجع في ذلك الوقت لأدنى مستوى منذ عام 2012، مسجلاً 4.08 شواكل.

وأعلنت "حماس"، الثلاثاء، اغتيال العاروري واثنين من قادة كتائب القسام الجناح العسكري للحركة، في تفجير بالضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية مساء اليوم، بأن "مسيرّة إسرائيلية معادية استهدفت مكتباً لحماس في (منطقة) المشرفية، ما أدى إلى سقوط 6 شهداء".

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي، نقلاً عن مصادر لم تسمِّها، أن "إسرائيل اغتالت صلاح العاروري"، فيما أكدت "حماس" اغتيال العاروري واثنين من قادة كتائب القسام (لم تسمهما)، الجناح المسلح للحركة، بحسب وكالة "الرأي" الحكومية في غزة.

وندد القيادي في "حماس" عزت الرشق بـ"عمليات الاغتيال الجبانة التي ينفذها الاحتلال الصهيوني ضدّ قيادات ورموز شعبنا الفلسطيني داخل فلسطين وخارجها"، بحسب الموقع الإلكتروني للحركة.

الرشق شدد على أن هذه الاغتيالات "لن تفلح في كسر إرادة وصمود شعبنا أو النيل من استمرار مقاومته الباسلة، وهي تثبت مجدّداً فشل هذا العدو الذريع في تحقيق أيّ من أهدافه العدوانية في قطاع غزة".

(الأناضول)