النظام السوري يطرح ورقة نقدية جديدة من 5 آلاف ليرة وسط تهاوي العملة

24 يناير 2021
الصورة
الفئة النقدية الجديدة (فيسبوك)
+ الخط -

أعلن مصرف سورية المركزي، اليوم الأحد، عن طرح ورقة نقدية جديدة للتداول في سورية من فئة 5 آلاف ليرة، وذلك بعد أن هوت قيمة العملة إلى مستويات غير مسبوقة أمام العملات الأجنبية خلال السنوات الماضية.

وبلغ سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي، في السوق السوداء، اليوم، بمحافظات دمشق وحلب وإدلب ما يتراوح بين 2890 و2920 ليرة للدولار الواحد، بينما تبلغ وفق سعر الصرف الرسمي الذي يحدده المصرف المركزي 1256 ليرة للدولار.

وقال المصرف المركزي في بيان له إن "الوقت قد أصبح ملائماً وفق المتغيرات الاقتصادية الحالية لطرح الفئة النقدية الجديدة"، مشيرا إلى أنه سيتم تداول الفئة الجديدة، اعتبارص من اليوم بجانب باقي الفئات النقدية المتداولة.

ولفت إلى أنه جرى طباعة الفئة النقدية الجديدة منذ عامين، لتلبية احتياجات التداول الفعلية من الأوراق النقدية، بما يضمن تسهيل المعاملات وتخفيض تكاليفها ومساهمتها بمواجهة آثار التضخم التي حدثت خلال السنوات الماضية، إضافة إلى خفض كثافة التعامل بالأوراق النقدية بسبب ارتفاع الأسعار.

وأضاف أن العملة الجديدة ستساهم في "التخلص التدريجي من الأوراق النقدية التالفة لا سيما وأن الاهتراء قد تزايد خلال الآونة الأخيرة"، مشيرا إلى أن سبب طرح هذه الفئة يرجع  إلى "سنوات الحرب والحصار الجائر".

وكان المصرف المركزي قد طبع خلال السنوات الماضية فئات من الأوراق النقدية (50 - 100 - 200 - 500 - 1000 – 2000) ليرة، حيث جرى تداول فئة الألفين عام 2017 بعد انهيار الليرة أمام العملات الأجنبية، بينما لا يزال تهاويها مستمراً ما ينعكس بشكل سلبي على معيشة المواطنين في ظل تضخم الأسعار، سواء في مناطق النظام أو في المناطق الخارجة عن سيطرته.

المساهمون