المقاهي المتنقلة تنقذ مغاربة من البطالة

المقاهي المتنقلة تنقذ مغاربة من البطالة

الرباط
مها حيدة
02 يونيو 2021
+ الخط -

مع الرفع التدريجي لتدابير الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا، تزداد المقاهي المتنقلة في الشوارع العامة والحدائق المغربية، والتي تعد مشاريع مهمة تنقذ شباباً كثراً من البطالة.

وعلى جنبات الطرق، بات مشهد انتشار المقاهي المتنقلة مألوفاً للجميع. 

يقول الشاب العشريني أنس المرابط، مالك أحد المقاهي المتنقلة في العاصمة الرباط، لـ "العربي الجديد"، إنّ فكرة المشروع راودته منذ أن كان تلميذاً، وبعد تفكير مطول وتدبير الأموال اللازمة، أسس مشروعه الخاص، "الذي بات يفضله عموم الناس في تناول القهوة الساخنة ومتابعة طريقهم بدلاً من الجلوس في المقاهي لساعات".

ويتابع أنس: "بلغت كلفة المشروع حوالي 80 ألف درهم مغربي، وذلك بشراء سيارة، وتجهيزها بالمعدات اللازمة، فيما يتراوح الدخل اليومي بين 150 درهماً و500 درهم".

ويشير أنس، إلى أنه لا يفكر بالعمل في إحدى المؤسسات بل يسعى جاهداً لتوسيع مشروع المقاهي المتنقلة، ما يساعد الشباب العاطل عن العمل، لاسيما بعد الظروف العصيبة التي مرت بها البلاد والعالم كله بفعل جائحة كورونا.

ويكمل العشريني: "كسبت زبائن أوفياء نظراً للياقتي وحسن تعاملي معهم، وحرصي الشديد على جودة ونظافة المنتج، مما أكسبني سمعة طيبة وسيرة حسنة يتداولها المترددون على كورنيش العاصمة المغربية".

وبخصوص المعوقات، يوضح أنس، أنه فوجئ هو وآخرون من زملائه في نفس المشروع بمنع السلطات المحلية للمشروع، بذريعة أنه يضيّق على أرباح المقاهي ويمنع رواجها التجاري، مما دفع السلطات لوقف ترخيص هذه المهنة.

ذات صلة

الصورة
تهريب الأسلحة عزز من قوة سلاح العشائر

تحقيقات

تعوم محافظة البصرة على بحر من النفط، وتتلقى استثمارات خارجية بمئات الملايين من الدولارات، بينما يعيش أهلها فقراً مدقعاً ويعانون البطالة، في ظل غياب الدولة التي تركتهم للنزاعات العشائرية المسلحة وابتزاز الشركات
الصورة
موريتانيا

اقتصاد

يعتبر سائقو "التوك توك" في موريتانيا أن العمل عليه يحسن من دخلهم المادي، خصوصاً مع ارتفاع معدلات البطالة في أوساط الشباب الباحثين عن عمل، وبات مصدر رزق لكثير منهم.
الصورة
شباب كرة القدم (العربي الجديد)

مجتمع

جمع ملعب الحرية وسط مدينة إدلب شمال غربي سورية، مساء أمس الثلاثاء، فريقي الأمل وأبناء سورية لمبتوري الأطراف في لعبة كرة القدم، نظمتها مديرية الصحة بإدلب في أجواء غلبت فيها مشاعر السعادة والأمل على التنافس.

الصورة
إمباير كوفي في قطر (العربي الجديد)

مجتمع

كانت البداية، بالنسبة للأخوين القطريين عيسى وإبراهيم الخليفي، في تأسيس "إمبراطورية القهوة" وتقديم القهوة الخاصة في قطر. لكن الحلم يكبر. واليوم، يسعيان نحو العالمية

المساهمون