المغرب يعلن إنتاج أول سيارة هيدروجين محليّة الصنع

المغرب يعلن إنتاج أول سيارة هيدروجين محليّة الصنع

16 مايو 2023
السيارة قام بتطويرها مواطن مغربي (Getty)
+ الخط -

أعلن المغرب عن إنتاج أول سيارة محلية الصنع تعمل بـالهيدروجين، قام بتطويرها مواطن مغربي.

وأوردت وكالة المغرب الرسمية، الإثنين، أنّ "الملك محمد السادس، ترأس بالرباط، حفل تقديم أول نموذج لسيارة تعمل بالهيدروجين قام بتطويرها مواطن مغربي، ما يعزز علامة "صُنع في المغرب"، ويدعم مكانة المملكة كمنصة تنافسية لإنتاج السيارات".

وأوضحت أنّ هذه السيارة تمت من طرف شركة "نيو موتورز"، وهي شركة مموّلة برؤوس أموال مغربية، والنموذج الأولي لمركبة الهيدروجين يتبع لشركة نامكس "NamX"، والذي أطلق عليه اسم مركبة الهيدروجين النفعية "HUV Hydrogen Utility Vehicle".

وسيزود نموذج المركبة بالهيدروجين عبر خزان مركزي سيتم تعزيزه بست كبسولات قابلة للإزالة، حيث يتوقع أن يمكن ذلك من تأمين قدرة مهمة للبطارية وتسهيل شحن الهيدروجين في بضعة دقائق.

وقامت "نيو موتورز" بإحداث وحدة صناعية بعين عودة (جنوب الرباط)، لتصنيع سيارات موجهة للسوق المحلية والتصدير، ويتوقع أن تبلغ الطاقة الإنتاجية السنوية 27 ألف وحدة، وبنسبة إدماج محلي تصل إلى 65%.

وأضاف البيان: "تم تصميم النموذج بالشراكة مع المكتب الإيطالي المرموق للتصميم والمتخصص في هياكل السيارات (بينينفارينا)، أما التصميم الداخلي للمركبة فقد تم اعتماده من قبل كفاءات مغربية".

وتتجه الشركة التي يصل استثمارها إلى 15.6 مليون دولار، نحو إحداث 580 منصب شغل، علما أن الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية منحب قبل ثلاثة أشهر المصادقة النهائية للمركبة.

وينتظر أن تشرع الشركة بعد تدشين الوحدة الصناعية في يونيو المقبل، في تسويق سيارتها، التي يعتمد تصنيعها على منظومة محلية لتجهيز السيارات.

وأطلق المغرب منذ عشرة أعوام مخطط التسريع الصناعي الذي أتاح تكريس فكرة المنظومات، ما ساعد على جذب ثلاثة مصنعين عالميين.

واستدعى ذلك تشكيل حوالي 250 مجهزاً حول المصنعين، وتكوين منظومات في الألياف والمقاعد والبطاريات والمحركات، بينما ينتظر وضع منظومات جديدة تهم الهندسة وقطع الغيار والمكونات الخارجية للسيارات.

وقد عمل المغرب على توفير تحفيزات للشركات المصدرة التي تختار مناطق "أوف شور"، بالإضافة إلى البنيات التحتية التي تتاح لها، تتمتع بتحفيزات جبائية، ناهيك عن يد عاملة مؤهلة وتنافسية.

ويساعد التطور الذي يعرفه قطاع صناعة السيارات في المغرب على رفع سقف الأهداف التي يتطلع إلى بلوغها، إذ يرنو إلى توسيع القدرات الإنتاجية من 700 ألف حاليا إلى مليون سيارة مصنعة محليا، حيث يصدر المغرب حاليا نحو 90% من السيارات المنتجة  إلى أوروبا وباقي الدول.

وتتوفر في المغرب 10 منظومات صناعية مرتبطة بصناعة السيارات، تتعلق بالأسلاك الكهربائية والميكانيك والبطاريات والمقاعد وإطارات السيارات، في محاولة لتحقيق منظومة متكاملة لتصنيع سيارة مغربية بنسبة 100%، وهو ما تم الإعلان عنه الإثنين.