المصارف الإسرائيلية تواجه أزمة ديون بسبب الحرب على غزة

المصارف الإسرائيلية تواجه أزمة ديون بسبب الحرب على غزة

29 نوفمبر 2023
أسهم البنوك الإسرائيلية تتراجع في بورصة تل أبيب (Getty)
+ الخط -

أوصى البنك المركزي الإسرائيلي المصارف التجارية في إسرائيل بخفض توزيعات الأرباح على المساهمين وزيادة مخصصات الديون التي من المتوقع ارتفاع عدم سدادها بسبب الحرب على غزة.

وتطارد مخصصات تغطية الديون المتعثرة بسبب الحرب على قطاع غزة البنوك الإسرائيلية التي أعلنت عن نتائجها حتى الآن للربع الثالث من العام الجاري. في هذا الصدد، أعلن بنك مزراحي طفحوت عن أرباح بقيمة 1.1 مليار شيكل للربع الثالث، بعد مخصصات بقيمة 694 مليون شيكل لخسائر الائتمان.
وحسب نشرة "غلوبس"، أصدر بنك مزراحي طفحوت (TASE: MZTF) بياناته المالية للربع الثالث، أمس الثلاثاء، وحقق البنك صافي ربح قدره 1.1 مليار شيكل لهذا الربع، أي أقل بنسبة 6.8% عما كان عليه في الربع المقابل من العام الماضي 2022. ويعزى الانخفاض بشكل أساسي إلى مخصصات أعلى بكثير لخسائر الائتمان وسط عدم اليقين الناجم عن الحرب على قطاع غزة في وقت ترتفع فيه أسعار الفائدة.

وقال البنك، حسب التقرير، إن الحرب على غزة ترفع المخاوف من أن المقترضين قد يجدون صعوبة في سداد قروضهم. ورصد مصرف مزراحي طفحوت مبلغ 694 مليون شيكل لخسائر الائتمان في الربع الثالث، مقارنة بـ155 مليون شيكل في الربع المقابل من العام الماضي 2022 و247 مليون شيكل في الربع الثاني من هذا العام.

وكان بنك هبوعليم، ثالث أكبر المصارف الإسرائيلية، قد خفض توزيعات أرباح الربع الثالث إلى 20% بناءً على  تحذيرات البنك المركزي الإسرائيلي، كما سجل بنك ديسكونت انخفاضاً في أرباح الربع الثالث ورفع حجم المخصصات للربع الرابع من العام الجاري. وتعاني البنوك الإسرائيلية من عدم قدرة المقترضين على السداد منذ عملية "طوفان الأقصى".
ويقول التقرير، بسبب حالة عدم اليقين السائدة والحاجة إلى الحفاظ على رأس المال المتاح، وكذلك في أعقاب الرسالة التي نقلها بنك إسرائيل إلى البنوك، خفض مصرف مزراحي طفحوت أرباحه للربع الثالث إلى 15% من صافي الأرباح. وبذلك سيقوم البنك بتوزيع أرباح بقيمة 165 مليون شيكل. وبلغ العائد السنوي على حقوق المساهمين خلال الربع الثالث 16.8%، وذلك حسب تقرير "غلوبس".
ويقدر البنك قيمة المزايا والتسهيلات التي يقدمها، من بين أمور أخرى، وفقًا للمبادئ التوجيهية التي نشرها بنك إسرائيل لدعم المتضررين من خسائر الحرب، بمبلغ 450 مليون شيكل.