الكنيست يقدّر كلفة الحرب على غزة بنحو 191 مليار شيكل

الكنيست يقدر كلفة الحرب على غزة بنحو 191 مليار شيكل

04 ديسمبر 2023
خلافات حادة داخل الكنيست الإسرائيلي حول نفقات الحرب (Getty)
+ الخط -

قدر مسؤولون ماليون في إسرائيل كلفة الحرب على قطاع غزة بنحو 191 مليار شيكل، معتبرين أن الحرب ستستمر خلال عام 2024، وأن ذلك سيزيد من العجز في الميزانية الإسرائيلية عن التوقعات السابقة. وحسب تقرير بنشرة "غلوبس" الإسرائيلية، اليوم الاثنين، فقد قال مسؤولون في وزارة المالية الإسرائيلية للجنة المالية في الكنيست، إن عائدات الضرائب تتراجع في البلاد.
وفي جلسة للجنة المالية في الكنيست اليوم الاثنين، قدر مسؤولون في وزارة المالية أن تكلفة الحرب في قطاع غزة ستبلغ 191 مليار شيكل. ويقارن هذا مع تقديرات بنك إسرائيل قبل أسبوع بقيمة 163 مليار شيكل، وهو ما يظهر بشكل رئيسي مدى عدم اليقين الذي يسود إسرائيل في الوقت الحاضر.
وحسب تقرير "غلوبس"، قدر مسؤولون من قسم الميزانيات في وزارة المالية الإسرائيلية الإضافة المطلوبة للموازنة بـ 26 مليار شيكل، وقدروا أن العجز المالي لعام 2023، كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي، سيكون في حدود 3.7%. وكان التقدير الأصلي في موازنة 2023 هو 1.1% من إجمالي الناتج المحلي الإسرائيلي.

وقال المسؤولون إن عائدات الضرائب كانت تتراجع حتى قبل الحرب، "وحتى لو لم تكن الحرب قد اندلعت، كنا قد خفضنا توقعات الإيرادات لعام 2023، بسبب انخفاض الإيرادات من قطاع التكنولوجيا الفائقة، بسبب العوامل الداخلية والخارجية". وأشاروا إلى أن العوامل الخارجية تتمثل بالتباطؤ في صناعة البناء والتشييد".

ويقول التقرير إنه مع تأثير الحرب على الاستهلاك الخاص والاستثمار الداخلي والسياحة وما إلى ذلك، يقدر كبير الاقتصاديين في وزارة المالية أن العجز في الإيرادات سيكون 12 مليار شيكل، مقارنة بـ 10 مليارات شيكل في التوقعات السابقة.

وحسب التقرير، تشير إحصاءات دائرة الإحصاء المركزية في تل أبيب، إلى أن حوالي 750 ألف إسرائيلي غائبون عن القوى العاملة بسبب الحرب (وهو ما يعادل 18% من القوى العاملة)، بما في ذلك أولئك الذين في إجازة غير مدفوعة الأجر، وأولئك الذين في الخدمة العسكرية الاحتياطية. كما تشير دائرة التوظيف الإسرائيلية إلى أن معدل تسجيل الأشخاص في إجازة غير مدفوعة الأجر قد انخفض في الأيام القليلة الماضية.

ويقول التقرير، في التوقعات الرئيسية لكبير الاقتصاديين، والتي تفترض استمرار مستوى القتال حتى نهاية عام 2024، سينخفض النمو الاقتصادي الإسرائيلي إلى 2% في عام 2023 وإلى 1.6% في عام 2024.

المساهمون