العراق: التوصل إلى تفاهم مع تركيا لاستئناف تصدير نفط كردستان

العراق: التوصل إلى تفاهم مع تركيا لاستئناف تصدير نفط كردستان

12 نوفمبر 2023
العراق حريص على استئناف تصدير النفط من كردستان لزيادة الإيرادات المالية (Getty)
+ الخط -

قال وزير النفط العراقي حيان عبد الغني، اليوم الأحد، إن بلاده توصلت إلى تفاهم مع تركيا بشأن استئناف صادرات النفط من حقول إقليم كردستان شمالي العراق.

وأكد وزير النفط الحرص على استئناف الإنتاج والتصدير من حقول الإقليم "لأهمية ذلك في رفد الموازنة الاتحادية بالإيرادات المالية"، متوقعاً "التوصل إلى اتفاق مع حكومة إقليم كردستان وشركات نفط أجنبية لاستئناف إنتاج النفط من حقول نفط الإقليم خلال ثلاثة أيام".

وتمثل عائدات تصدير النفط نحو 80% من الميزانية السنوية لحكومة إقليم كردستان، ويعتمد الاقتصاد العراقي بشكل كبير على صادرات النفط الخام التي تشكل أكثر من 90% من عائدات البلاد.

ويُعَد خط أنابيب النفط الذي يمتد من منطقة كركوك العراقية إلى ميناء جيهان، طريق التصدير الوحيد للخام الذي تنتجه حقول النفط في شمال العراق.

وأشار عبد الغني، وفقا لوكالة الأنباء العراقية، إلى "حرص الحكومة على إيجاد الآليات المناسبة لاستئناف الإنتاج وتصدير النفط من حقول الإقليم".

وقال عبد الغني للصحافيين في أربيل "الغرض من هذه الزيارة هو حلحلة جميع الأمور التي من شأنها أن تسهل عملية الإنتاج وتصدير النفط".

وأضاف "الخطوة الأولى أن نتفق مع الشركات والإقليم حول تكييف هذه العقود القائمة لتتلاءم مع الدستور العراقي". 

واجتمع مسؤولون حكوميون يعملون في قطاع النفط العراقي مع ممثلين عن رابطة صناعة النفط في كردستان (ابيكور) للمرة الأولى يوم الأربعاء لمناقشة استئناف الصادرات إلى تركيا.

وتضم الرابطة شركات نفط وغاز عالمية لها مصلحة مباشرة أو غير مباشرة في عقود النفط والغاز في إقليم كردستان العراق. واضطر عدد كبير من هذه الشركات إلى وقف الإنتاج بسبب إغلاق خط الأنابيب.

وأوقفت تركيا ضخ النفط عبر الخط الذي يصدّر النفط من شمال العراق في 25 مارس/آذار الماضي، بعد صدور حكم في دعوى تحكيم عن غرفة التجارة الدولية يأمر أنقرة بدفع تعويضات لبغداد بقيمة 1.5 مليار دولار مقابل تصدير نفط دون تصريح في الفترة من 2014 إلى 2018.

وتريد تركيا التفاوض على حجم التعويضات التي أمرت هيئة التحكيم أنقرة بدفعها، كما تطلب توضيحاً بشأن قضايا التحكيم المنظورة الأخرى.

وبدأت أنقرة لاحقاً أعمال صيانة للخط الذي تمر منه حوالي 450 ألف برميل يوميا، تمثل نحو 10% من صادرات النفط العراقي و0.5% من إمدادات النفط العالمية.

وقال وزير الطاقة التركي ألب أرسلان بيرقدار، الشهر الماضي، إن بلاده ستستأنف تشغيل خط الأنابيب الذي ينقل النفط الخام من العراق، وذلك بعد تعليق العمل به لنحو 6 أشهر.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون