العراق: إقالة ومعاقبة مسؤولين في وزارة الكهرباء إثر انقطاع التيار

العراق: إقالة ومعاقبة مسؤولين في وزارة الكهرباء إثر انقطاع التيار

02 يوليو 2021
فتح تحقيق بحالات التقصير والإهمال مع المسؤولين المباشرين في قطاع الكهرباء (فرانس برس)
+ الخط -

قرر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الجمعة، إقالة ومعاقبة مسؤولين في وزارة الكهرباء على خلفية انقطاع التيار الكهربائي بشكل تام، الليلة الماضية، في بغداد وبقية مناطق البلاد باستثناء إقليم كردستان. 

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي إن الكاظمي وجّه بإقالة مدير عام الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية في الفرات الأوسط، مع توجيه عقوبة التوبيخ له، موضحا في بيان، أن العقوبات صدرت بحقه نتيجة "إهماله في أداء أعماله وواجباته، ما تسبب بسقوط خطوط نقل الطاقة (400kv)، وحدوث إطفاء التيار الكهربائي في عموم المحافظات".

وتابع البيان الحكومي: "كما وجّه باتخاذ إجراءات بحق مسؤولين آخرين في الوزارة بسبب تقصيرهم في عملهم والمهام الموكلة إليهم، وفتح تحقيق بحالات التقصير والإهمال في بعض مفاصل الوزارة التي أدت إلى تراجع تزويد المواطنين بالطاقة الكهربائية وفاقمت من معاناتهم، رغم التوجيهات المستمرة لرئيس مجلس الوزراء إلى المسؤولين والعاملين في وزارة الكهرباء، بأهمية العمل الجاد وبذل أقصى الجهود والاستعداد جيدا لفصل الصيف، وتخفيف معاناة المواطنين".

وقالت وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن رئيس الوزراء اتخذ، في وقت سابق من اليوم الجمعة، جملة من القرارات العاجلة لمواجهة أزمة الكهرباء في البلاد. ونقلت الوكالة بيانا لمكتب الكاظمي جاء فيه أن الأخير "اتخذ قرارات عدة نتيجة لما تعرضت له منظومة الطاقة الكهربائية خلال الساعات الماضية، لضمان معالجة سريعة". 

وأكد البيان أنه تقرر تشكيل خلية أزمة لمواجهة النقص في ساعات تجهيز الكهرباء في بغداد والمحافظات، برئاسة رئيس الوزراء وعضوية وزارات الكهرباء والنفط والمالية والداخلية والأمين العام لمجلس الوزراء ورئيس جهاز الأمن الوطني وسكرتير الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات، تتولى اتخاذ الإجراءات الفورية اللازمة لزيادة ساعات توفير الطاقة الكهربائية في بغداد والمحافظات بما يلبي حاجة المجتمع والاقتصاد العراقيين، والتوفير الطارئ لجميع أشكال الدعم المالي والفني واللوجستي والأمني لوزارة الكهرباء، وإزالة التجاوزات على منظومة الطاقة الكهربائية. 

إلى ذلك، أكد مسؤول في وزارة الكهرباء العراقية، لـ"العربي الجديد"، أن التيار الكهربائي بدأ بالعودة التدريجية إلى العاصمة بغداد والمحافظات الأخرى، موضحا أن الكوادر الهندسية تمكنت من إصلاح العطل الذي أصاب خط نقل (المسيب – الرشيد)، جنوب بغداد، والذي تسبب بانقطاع تام للكهرباء في العاصمة والمناطق القريبة منها. 

ولفت إلى أن أزمة نقص الكهرباء لم تنته، الا أنها ضراوتها أصبحت أقل من الساعات الماضية التي شهدت فيها محافظات العراق، باستثناء محافظات إقليم كردستان، توقفا تاما للمنظومة الكهربائية.

المساهمون