السعودية والصين تتفقان على تعزيز التعاون في مجال الطاقة

21 أكتوبر 2022
النفط السعودي يجعل من البلاد هدفاً للتحالفات الدولية (فرانس برس)
+ الخط -

أفادت وكالة الأنباء السعودية، اليوم الجمعة، بأنّ وزير الطاقة الأمير عبد العزيز بن سلمان، اتفق، خلال اتصال مرئي، بمسؤول إدارة الطاقة الوطنية في الصين تشانغ جيان هوا، على تعزيز الصلات بين البلدين في قطاع الطاقة.

وأضافت الوكالة أن المسؤولين أكدا على أهمية إمدادات النفط الموثوق بها على المدى الطويل في جلب الاستقرار للأسواق.

وقالت وكالة رويترز إنّ وزير الطاقة السعودي كرر، اليوم الجمعة، تأكيده على أنّ مجموعة أوبك+ تقوم بما يجب لضمان أن تكون أسواق النفط مستقرة ومستدامة، وذلك في تصريحات أدلى بها من نيودلهي.

 

ونشب خلاف بين واشنطن والرياض منذ اتخاذ أوبك+ قراراً بخفض الإنتاج رغم أنّ إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، سعت إلى أن يؤجل التكتل هذا القرار لمدة شهر، بعد انتخابات التجديد النصفي في الولايات المتحدة.

وتمسكت الصين، أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، بسياسة صارمة للقضاء على كوفيد-19 هذا العام مما كانت له تبعات ثقيلة على الأعمال والأنشطة الاقتصادية، وخفض الطلب على الوقود.

لكن تقارير صدرت يوم الخميس أفادت بأنّ بكين تفكر في تقليل فترات الحجر الصحي للزوار إلى سبعة أيام، الأمر الذي وفر دعماً لأسعار النفط، على الرغم من عدم صدور تأكيد رسمي للإجراء.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية بأنّ وزير الطاقة السعودي ونظيره الصيني اتفقا على مواصلة جهود التعاون للحفاظ على الاستقرار في أسواق النفط، وأشارا إلى أن المملكة "تظل الشريك والمصدر الأكثر موثوقية لإمدادات البترول الخام للصين". 

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون
The website encountered an unexpected error. Please try again later.