السعودية تدرس زيادة استثماراتها في باكستان إلى 10 مليارات دولار

السعودية تدرس زيادة استثماراتها في باكستان إلى 10 مليارات دولار ورفع سقف ودائعها

10 يناير 2023
تقدر كلفة إعادة الإعمار في باكستان بحوالي 16.3 مليار دولار (فرانس برس)
+ الخط -

وجّه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اليوم الثلاثاء، بدراسة زيادة استثمارات المملكة في باكستان لتصل إلى عشرة مليارات دولار، بدلاً من مليار دولار تم الإعلان عنها سابقاً في أغسطس/ آب الماضي.

ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية "واس"، فقد وجّه ولي العهد السعودي أيضاً، الصندوق السعودي للتنمية بأن يدرس زيادة مبلغ الوديعة المقدمة من المملكة لصالح البنك المركزي الباكستاني لتصل إلى خمسة مليارات دولار بدلاً من 3 مليارات دولار سبق تمديدها في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بعد أن أودعتها في 2021.

وقالت الوكالة إنّ ذلك جاء في إطار التواصل القائم بين ولي العهد ورئيس الوزراء الباكستاني محمد شهباز شريف.

وتعهد مانحون دوليون من بينهم السعودية، أمس الإثنين، بتقديم أكثر من تسعة مليارات دولار لمساعدة باكستان في التعافي من فيضانات مدمرة شهدتها العام الماضي وهو ما يتجاوز أهدافها للتمويل الخارجي، وذلك خلال اجتماع في جنيف نظمته الأمم المتحدة والحكومة الباكستانية.

وتنتهي اليوم أعمال المؤتمر الدولي لدعم باكستان للتعافي من كارثة الفيضانات وإعادة الإعمار، الذي شارك فيه رئيس الوزراء الباكستاني وعدد من أعضاء حكومته وممثلون عن 40 دولة إلى جانب جهات مانحة خاصة ومؤسسات مالية دولية.

وتقدر كلفة إعادة الإعمار بحوالي 16.3 مليار دولار، والتي ستشمل إعادة بناء ملايين المنازل وآلاف الكيلومترات من الطرق والسكك الحديدية.

وتسببت فيضانات العام الماضي التي حصلت نتيجة أمطار موسمية قياسية وذوبان كتل جليدية في مقتل 1700 شخص على الأقل وتشريد نحو ثمانية ملايين شخص. والتمويل الإضافي ضروري لباكستان وسط مخاوف متزايدة حيال قدرتها على شراء واردات مثل الطاقة والأغذية وتلبية التزامات الدين السيادي بالخارج.

ويسعى شريف إلى توثيق العلاقات الاقتصادية مع دول الخليج لضمان المزيد من الاستثمارات.

ويهدف جهاز قطر للاستثمار، صندوق الثروة السيادية بالبلاد، لاستثمار ثلاثة مليارات دولار في باكستان. ودُعي شريف في أكتوبر/ تشرين الأول لإلقاء كلمة أمام مندوبين خلال مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في السعودية.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون