الثلوج تجذب السياح إلى جبال "أزمر" في كردستان العراق

الثلوج تجذب السياح إلى جبال "أزمر" في كردستان العراق

07 يناير 2022
عدد السياح وصل إلى 60 ألفاً الأسبوع الماضي (فرانس برس)
+ الخط -

شهدت محافظة السليمانية التابعة لإقليم كردستان العراق، أخيراً، زيادة في عدد السائحين الذين قصدوا جبال "أزمر" بالمحافظة التي شهدت تساقط كميات كبيرة من الثلوج خلال موسم الشتاء الحالي، ما جعله يتمتع بأجواء ومناظر تفتقر إليها أغلب المدن العراقية. 
وقال مسؤول الاعلام في هيئة السياحة بمحافظة السليمانية، داسيار محمد، إن عدد السائحين في تزايد واضح بسبب تساقط الثلوج في المحافظة.

وأشار في تصريح صحافي إلى أن عدد السياح وصل إلى 60 ألف سائح خلال الأسبوع الماضي وحده، وأن أغلبهم توجه إلى جبال "أزمر" للتمتع بالمناظر التي ترافق تساقط الثلوج. 
وتابع أنه "خلال العام الماضي قصد المحافظة أكثر من مليون ونصف المليون سائح"، لافتا إلى أن "تأثير تساقط الثلوج على الحركة السياحية في المحافظة واضح جدا". 

من جانبه، أكد رئيس اتحاد الفنادق في السليمانية، محمود توفيق، أن عددا كبيرا من السائحين القادمين من مختلف المحافظات العراقية يقصدون السليمانية التي تتمتع ببيئة جبلية، موضحا في حديث لوسائل إعلام كردية أن عددهم يبدأ بالتزايد خلال فترة تساقط الثلوج. 

ولفت إلى أن السليمانية ما زالت تفتقر إلى المرافق السياحية المناسبة التي يمكن أن تقدم الخدمات المناسبة للسائحين، داعيا الحكومة إلى الالتفات لهذا الجانب بهدف تعزيز مبدأ التنافس الذي من شأنه استقطاب السياح الأجانب إلى المحافظة. 
وأشار إبراهيم العكيلي، صاحب إحدى الشركات السياحية في بغداد إلى وجود زيادة واضحة في حركة المسافرين باتجاه إقليم كردستان خلال الأسبوعين الأخيرين، موضحا لـ "العربي الجديد" أن الزيادة جاءت نتيجة للإقبال على السياحة الشتوية في السليمانية. 

وتابع أن "قطاع السياحية لدينا ينتعش خلال الأعياد وطوال فترة الصيف، وينكمش في الشتاء"، مستدركا " أن سقوط الثلوج في جبال أزمر ومناطق أخرى في محافظة السليمانية أنعش موسم السياحة الشتوية". 
ولفت إلى وجود زيادة واضحة في عدد أفواج السائحين الأسبوعية المتوجهة إلى إقليم كردستان، متوقعا استمرار حركة السفر المكثف إلى مدن إقليم كردستان حتى انتهاء موسم الثلوج، وعودة الأجواء إلى طبيعتها. 

المساهمون