البطالة السعودية تنخفض إلى 14.9% في 3 أشهر

22 يناير 2021
الصورة
تعطلت خطط خفض البطالة إلى 7% بتأثير سلبي من تداعيات كورونا (فرانس برس)
+ الخط -

انخفض معدل البطالة في السعودية في الربع الثالث من العام 2020 50 نقطة أساس (نصف نقطة مئوية)، إلى 14.9%، نزولاً من 15.4% في الربع الثاني من العام نفسه، حسبما أظهرت بيانات رسمية اليوم الجمعة.

بيانات "الهيئة العامة للإحصاء" أفادت بأن "آثار جائحة كورونا لا تزال مستمرة في التأثير على سوق العمل والاقتصاد السعودي"، مشيرة إلى أن إجمالي معدل المشاركة في القوى العاملة بلغ 59.5 في الأشهر الثلاثة الممتدة من يوليو/ تموز إلى سبتمبر/ أيلول 2020، بزيادة 0.1 نقطة مئوية مقارنة مع الربع الثاني من العام ذاته.

تأتي الأرقام الجديد فيما تواصل السلطات سياسات اقتصادية منذ 2016 تحاول من خلالها استحداث ملايين الوظائف وخفض البطالة إلى 7% بحلول 2030، لكن الخطط تعطلت بفعل أزمة كورونا التي دفعت أسعار النفط العالمية إلى الهبوط في العام 2020، الأمر الذي خلّف تداعيات سلبية على الاقتصاد السعودي، كما على مختلف الدول المنتجة للنفط.

والبيانات الجديدة صدرت بعد يومين من إعلان "مبادرة البيانات المشتركة" ارتفاع صادرات السعودية من النفط الخام للشهر الخامس على التوالي لتبلغ ذروة سبعة أشهر عند 6.35 ملايين برميل يوميا في نوفمبر/ تشرين الثاني، بعدما كانت المملكة قد صدرت 6.16 ملايين برميل يوميا في أكتوبر/ تشرين الأول.

وأوضحت المبادرة، الأربعاء، ان إجمالي صادرات الخام والمنتجات النفطية لأكبر مصدر للخام في العالم زاد عن الشهر السابق 46 ألف برميل يوميا إلى 7.2 ملايين برميل يوميا، حسبما نقلت عنها وكالة رويترز.

وانخفض استهلاك الخام بالمصافي المحلية السعودية 2.6% إلى 2.34 مليون برميل يوميا في نوفمبر/ تشرين الثاني، في حين تراجع الحرق المباشر للخام 71 ألف برميل يوميا إلى 320 ألف برميل يوميا، فيما لم يطرأ تغير يذكر على إنتاج الخام الذي بلغ 8.97 ملايين برميل يوميا في نوفمبر/ تشرين الثاني.

المساهمون