01 أكتوبر 2020

أقلعت، مساء اليوم الخميس، أول رحلة عبر الخطوط الجوية التابعة للنظام السوري من مطار دمشق الدولي إلى القاهرة، في مؤشر على عودة حركة الطيران إلى مطار دمشق الدولي أمام المسافرين بعد أشهر من توقفها.

وذكرت وكالة "سانا" الرسمية أن الطائرة التي أقلّت 130 راكباً من مطار دمشق الدولي اتجهت إلى مطار القاهرة، إيذاناً بإعادة التشغيل المنتظم لحركة الطيران من المطار وإليه أمام المسافرين.

وقال مدير المؤسسة العامة للطيران المدني السوري، باسم منصور، خلال مؤتمر صحافي، إن رحلات الطيران المنتظمة من المطار كانت توقفت منذ شهر مارس/آذار الماضي بسبب جائحة كورونا. معتبرا أن عودة حركة المسافرين "ستمهد لعودة حركة الطيران التجاري ودوران العجلة الاقتصادية"، مؤكداً عودة مطارات حلب واللاذقية والقامشلي إلى العمل، بعد تقييم الإجراءات التي تتم في مطار دمشق الدولي.

وبالنسبة لبرامج الرحلات، ذكرت المديرة العامة لمؤسسة الطيران السورية، شفاء النوري، أن حركة الطيران في المطار اقتصرت خلال الأشهر الماضية على تسيير رحلات لإجلاء السوريين العالقين في الخارج، مشيرة إلى أن إدارة المطار اتخذت التدابير للوقاية من فيروس كورونا.

 من جهته، قال مدير المطار نضال محمد إنه لن يتم إجراء اختبار "بي سي آر" للقادمين إذا كانوا أجروا هذا التقييم في بلد قدومهم، كما لن يتم حجرهم صحيا. وبالنسبة للمغادرين، قال إنه سيتعين عليهم الحصول على تحليل "بي سي آر" من أحد مراكز وزارة الصحة.

 وكانت حكومة النظام السوري قررت، منتصف الشهر الجاري، إعادة تشغيل حركة الطيران عبر مطار دمشق أمام المسافرين مطلع الشهر الجاري.