ارتفاع الفائض التجاري السعودي إلى 111 مليار دولار خلال 11 شهراً

ارتفاع الفائض التجاري السعودي إلى 111 مليار دولار خلال 11 شهراً

25 يناير 2022
صعدت قيمة الصادرات النفطية السعودية إلى 185.5 مليار دولار (فرانس برس)
+ الخط -

صعد فائض ميزان تجارة السعودية الخارجية (النفطية وغير النفطية) بنسبة 263 بالمائة على أساس سنوي، خلال أول 11 شهرا من العام 2021.
ووفقا لبيانات الهيئة العامة للإحصاء في السعودية (حكومية)، اليوم الثلاثاء، بلغ فائض الميزان التجاري 110.9 مليارات دولار.
وكان فائض الميزان التجاري للسعودية بلغ خلال الفترة المناظرة من العام 2020، نحو 30.6 مليار دولار.
وارتفعت قيمة الصادرات السلعية (النفطية وغير النفطية) بنسبة 60.4 بالمائة، إلى 250.9 مليار دولار، فيما ارتفعت الواردات 11.2 بالمائة، إلى 139.9 مليار دولار.
وصعدت قيمة الصادرات "النفطية" للسعودية، أكبر مُصدر للنفط في العالم، خلال الفترة المذكورة، بنسبة 73.4 بالمائة‏، إلى 185.5 مليار دولار.

وتضررت أسعار النفط بشكل كبير خلال عام 2020 نتيجة لتداعيات تفشي فيروس كورونا على الطلب العالمي على الخام الذي يُعد مصدر الدخل الرئيس للسعودية، إلا أنها تعافت بعد ذلك متجاوزة 80 دولارا في الوقت الحالي.
وكان الفائض التجاري السلعي (النفطي وغير النفطي) للسعودية قد هبط بنسبة 59.9 بالمائة خلال عام 2020 إلى 44 مليار دولار، مقابل 109.6 مليارات دولار في 2019.


(الأناضول)
 

المساهمون