ارتفاع التضخم في قطر 2.9% خلال يناير ... ما علاقة كأس أمم آسيا؟

ارتفاع التضخم السنوي في قطر 2.9% خلال يناير ... ما علاقة كأس أمم آسيا؟

18 فبراير 2024
سوبرماركت بالعاصمة القطرية الدوحة (Getty)
+ الخط -

شهدت أسعار السلع زيادة في قطر خلال شهر يناير الماضي، وهو الشهر الذي شهد إقامة كأس أمم آسيا 2023 وحضور ما يزيد على مليون مشجع.

وبحسب أرقام رسمية فقد ارتفع الرقم القياسي لأسعار المستهلك، والذي يقيس معدل التضخم في قطر، خلال شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، 2.9% إلى 108.55 نقاط، على أساس سنوي، فيما انخفض بنسبة 1.30% مقارنة مع ديسمبر/ كانون الأول 2023.

ويضم مؤشر التضخم 12 مجموعة رئيسية من السلع الاستهلاكية، تندرج تحتها 737 سلعة وخدمة.

وأرجع جهاز التخطيط والإحصاء القطري، اليوم الأحد، الارتفاع السنوي إلى حدوث ارتفاع في ست مجموعات هي الترفيه والثقافة بنسبة 23.17%، والغذاء والمشروبات 5.23%، والاتصالات 3.59%، والتعليم 3.25%، والأثاث والأجهزة المنزلية 1.41%، ومجموعة السلع والخدمات الأخرى بنسبة 0.64%. 

فيما أظهرت الأرقام القياسية لبقية مجموعات السلع انخفاضاً، بنسب تراوحت بين 6.5% و0.14%، وشملت مجموعة الملابس والأحذية، والسكن، والماء والكهرباء، والغاز وأنواع الوقود الأخرى، والصحة، والمطاعم والفنادق، والنقل. 

وعن الانخفاض الشهري، أشار جهاز التخطيط إلى أنه يعود إلى انخفاض المؤشر في خمس مجموعات، هي الاتصالات، والترفيه والثقافة، والملابس والأحذية، والأثاث والأجهزة المنزلية، ومجموعة الصحة، وبنسب متفاوتة بين 11.92% و0.14%.

وفي المقابل، حدث ارتفاع  شهري في المجموعات المتبقية، وفي مقدمتها المطاعم والفنادق، ولم يحدث أي تغيير على مجموعة التبغ. 

وحول أسباب ارتفاع مؤشر التضخم السنوي وانخفاضه شهرياً، يقول المحلل الاقتصادي، محمد حمدان، لـ"العربي الجديد": "يلاحظ أن الانخفاض الشهري إلى معدل كبير يرجع إلى خمس مجموعات رئيسية، أي الاتصالات والترفيه والثقافة والملابس والأجهزة المنزلية والصحة، وهي قطاعات تتعلق في مجملها بقطاع الخدمات، وهذا مربوط بفصل الشتاء وبالمدارس، ويلاحظ في الوقت نفسه ارتفاع في مجموعات المطاعم والنقل، والأغذية والمشروبات".

و"تكشف حالة السوق في المحال التجارية ارتفاعاً في أسعار المواد الغذائية والمشروبات وقطاع الضيافة عموماً، ويعود ذلك، حسب حمدان، إلى تدفق عدد ليس بقليل من الزوار من منطقة آسيا والخليج العربي خصوصاً، تزامناً مع استضافة قطر بطولة "كأس آسيا" لكرة القدم التي انطلقت 12 يناير/ كانون الثاني، إضافة إلى الأجواء الشتوية التي تسيطر على قطر في يناير، والتي تستقطب زواراً بأعداد كبيرة من أوروبا وأميركا وأفريقيا، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار في هذا السياق".

أما ارتفاع مؤشر التضخم السنوي، فيرى المحلل الاقتصادي أنه اقترب من 3%، وهو رقم كبير جداً. وجاء ذلك جراء ارتفاع ست مجموعات، في مقدمتها الترفيه والثقافة والغذاء، في حين هناك انخفاض طفيف في مجموعات الملابس والسكن والماء والكهرباء والغاز، ويعود ذلك لأن فصل الشتاء يشهد انخفاضاً في معدلات الاستهلاك بالنسبة للكهرباء والماء، قياساً ببقية فصول السنة.

المساهمون