اتجاهات السفر 2024... هل أنتم مستعدون لرحلات جديدة؟

اتجاهات السفر 2024... هل أنتم مستعدون لرحلات جديدة؟

02 يناير 2024
خيارات كثيرة أما المسافرين لرحلات متميزة بعد انجلاء غبار كورونا (Getty)
+ الخط -
إذا كان 2022 عام العودة إلى السفر فإن 2023 كان العام الذي ذهبنا فيه إلى أبعد من أي وقت مضى، حيث أقبل المسافرون على الرحلات. فماذا عن العام 2024؟ 

رحلات سفر جديدة

إذا كان 2022 عام العودة إلى السفر، فإن 2023 كان العام الذي ذهبنا فيه إلى أبعد من أي وقت مضى، حيث أقبل المسافرون على الانتقال على متن الطائرات والقطارات والطرق والبحار للاحتفال باللحظات الرئيسية في القائمة، مع مغامرات القطب الشمالي، ورحلات اليخوت الفاخرة، وحتى الإعلان عن أول رحلة سياحية إلى الفضاء.

أما في عام 2024، فسيضع المسافرون ما هو مهم بالنسبة لهم في مقدمة خططهم، وسيلجأون إلى الرحلات التي تزودهم بالمزيد من الإيجابية، حسبما ذكرت "منظمة السياحة العالمية".

فالمناطق السياحية متنوعة، لكن العديد من الإحصاءات وجدت أن القارة الأوروبية استحوذت على حصة الأسد من السياحة، ويفضل الكثيرون زيارتها في عام 2024.

ووفق دليل وضعته مجلة "ناشونال جيوغرافيك" في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، فقد هيمنت أوروبا على القائمة بـ13 موقعاً، بما في ذلك السفر عبر القارة بأكملها بالقطار. وتضمنت القائمة 6 أماكن في أميركا الشمالية، منها 3 في الولايات المتحدة.

رحلات القطار الأوروبية

لطالما كان المرور عبر محطات القطارات في جميع أنحاء العالم سريعاً إلى أقصى الحدود، لأنها لم تكن مصممة للتسكع.

أما في الوقت الحاضر، ومع زيادة تأخيرات السفر ورغبة الزوار في مزيد من التجارب المحلية، من الرائع خوض تجربة تخصيص رحلة عام 2024 عبر القطارات.

وتعد قارة أوروبا من أجمل القارات التي يمكن للأشخاص تجربة رحلة القطارات فيها، والاستمتاع بالمناظر الطبيعية، وزيارة العديد من العواصم والمطاعم والحانات.

ومع تجديد محطات القطار لاستيعاب مزيد من المسافرين، وتحديث البنية التحتية القديمة، تتم إضافة المطاعم والحانات لجذب مزيد من العملاء.

وفي عام 2023، بدأت محطات عدة في إضافة نوع من الترفيه خلال الرحلة، من خلال افتتاح بعض المطاعم داخل المقصورات الخاصة بالقطار، وهو ما جذب العديد من الزوار.

وتتراوح أسعار تذاكر القطارات التي تخولك الانتقال من مكان إلى آخر في أوروبا، بين 20 و30 يورو، وهو رقم جيد ومقبول نسبياً، خاصة إن تمكّن الزائر من المرور بأكثر من عاصمة.

السياحة الرياضية

تجذب العواصم التي تستضيف أحداثاً رياضية العديد من الزوار، وفي عام 2024، من المرجح أن السياح وتحديداً الشباب، يخصصون جزءاً من رحلاتهم لزيارة مناطق ومدن جديدة تستضيف أحداثاً رياضية، على غرار زيارة الرياض لحضور موسم كرة القدم، أو حضور سباق السيارات المعروف باسم "الفورمولا".

سياحة وسفر
التحديثات الحية

لقد تطورت السياحة الرياضية في السنوات القليلة الماضية مع ظهور جيل جديد من مشجعي الرياضة الصغار، بفضل الأفلام الوثائقية التلفزيونية اللامعة.

وبالتالي باتت الرحلات الرياضية تستحوذ على اهتمام العائلة كلها، ومن المرجح أن تصبح العواصم التي تستقبل أحداثاً رياضية في عام 2024، الأبرز بين المدن التي تستقبل السياح الدوليين.

وفي القارة الأوروبية، ستكون صوفيا في بلغاريا على موعد لاستقبال الزوار أيضاً باعتبارها "العاصمة العالمية للرياضة" لعام 2024، إذ من المقرر تنظيم أكثر من 312 حدثاً رياضياً في صوفيا عام 2024.

كما تستضيف فرنسا، أواخر يوليو/ تموز، العديد من الأحداث الرياضية، ومن المتوقع أن يصل خلال تلك الفترة أكثر من مليون سائح إلى جميع أنحاء العاصمة الفرنسية.

الرحلات السياحية الصحية

يُعد مصطلح "طول العمر" من أكثر المصطلحات التي تخيم على السياحة العالمية. إذ يسافر ملايين الناس إلى المنتجعات السياحية الصحية، لينعموا بأحدث التقنيات الخاصة، للحفاظ على الشباب ومكافحة الشيخوخة.

بين عامي 2021 و2022، تضاعف استثمار رأس المال الاستثماري في عيادات طول العمر من 27 مليون دولار إلى 57 مليوناً على مستوى العالم، وفقاً لتحليل أجرته شركة Longevity.Technology.

والآن، أصبح علم إطالة العمر وتحسين الصحة محور تركيز في الفنادق. وتُعد منتجعات المناطق الزرقاء بمثابة معسكرات تدريب جديدة، لدرجة أن المنتجعات المترفة تقدم أحدث الابتكارات الحيوية.

منذ وباء كوورنا يشعر الناس بأنهم بحاجة إلى السفر للحصول على رعاية صحية. وفي هذا السياق، تشير كارينا ستيوارت، المؤسسة المشاركة لمنتجع كامالايا الصحي في كوه ساموي بتايلاند، إلى أن الناس يدركون الأهمية الحاسمة لتطوير نهج وقائي أكثر استباقية للصحة على جميع المستويات، وهذا يعني رغبة جديدة في تجاوز النظام الغذائي، وممارسة الرياضة، وتبني علاجات التجديد الحيوي.

تعد تشيكيا من الدول الرائدة في هذا المجال، إضافة إلى الدول الآسيوية، على غرار تايلاند.

المواقع السياحية التقليدية

لا تزال المواقع التقليدية واحدة من أبرز الوجهات التي تجذب السياح، التي تحظى بقبول وترحيب من قبل السياح (خاصة فرنسا وإسبانيا والمملكة المتحدة وإيطاليا)، والتي من المقرر أن تستمر في عام 2024.

لقد أطلق متخصصو السفر الفاخر في موقع Original Travel مسارات جديدة إلى مواقع تقليدية في الطلب خلال فصل الصيف، بما في ذلك المناظر البحرية البلورية في سردينيا وكورسيكا، وذلك بعد زيادة الحجوزات 14% لشهر سبتمبر/ أيلول 2023، مقارنة مع شهر أغسطس/ آب 2023.

ووفق الموقع نفسه، تساعد زيارة المواقع السياحية التقليدية في زيادة الإيرادات السياحية للدول بمعدل 20 إلى 30%. كما زاد إقبال الزوار على مناطق مختلفة في الهند والصين، وحاولوا اختيار المناطق التقليدية للتعرف على ثقافة المجتمع.

المساهمون