إيران تسعى لزيادة حصتها في أسواق أرمينيا

16 يناير 2021
الصورة
أرمينيا تعتزم استبدال 2250 سلعة كانت تستوردها من تركيا بمنتجات إيرانية (فرانس برس)
+ الخط -

قال رئيس غرفة التجارة الإيرانية التركية المشتركة مهرداد سادات، إن اتجاه أرمينيا لاستيراد السلع من إيران بدلا من تركيا يشكل فرصة للمنتجين والتجار الايرانيين.

وأضاف سادات لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، أنه يجب استغلال الفرصة لزيادة التجارة مع أرمينيا بحكمة، مؤكدا أنه إذا قمنا بتصدير سلع منخفضة الجودة، فإننا سنفقد سوق هذا البلد بسرعة.

وأشار سادات إلى "وجود فرصة للتجار الإيرانيين ليكونوا قادرين على إدخال جميع أنواع البضائع الإيرانية إلى سوق البلد المجاور، ويجب على المنتج تصدير سلع ذات جودة للحفاظ على هذه السوق".

ونشرت منظمة تنمية التجارة الإيرانية في الأيام القليلة الماضية رسالة، أعلنت بموجبها أن أرمينيا تعتزم استبدال 2250 سلعة كانت تستوردها من تركيا بمنتجات إيرانية بسبب الحظر المفروض عليها من تركيا.

كما تعتزم أرمينيا استيراد المواد الخام من إيران، الأمر الذي سيوفر فرصة جيدة للشركات الإيرانية لتسويق سلعها.

من ناحية أخرى، من المقرر أن يزور وفد رفيع المستوى برئاسة وزير الاقتصاد الأرميني طهران نهاية شهر يناير/كانون الثاني الجاري، ويرافقه خلال هذه الزيارة مجموعة من رجال الأعمال من القطاع الخاص، والذي يمكن أن يشكل إجراء فعالا لزيادة التجارة بين البلدين.

وبلغت صادرات إيران إلى أرمينيا في الأشهر الثمانية الماضية، 233 مليون دولار، منها 23.6 مليون دولار من المنتجات الزراعية والغذائية.

ووقعت إيران اتفاقية تجارية مع الاتحاد الأوراسي في نوفمبر/تشرين الثاني 2019 ، وبموجبها سيتم تبادل 860 سلعة بين إيران ودول الاتحاد الأوراسي الخمس، كما بدأت مفاوضات التجارة الحرة مع الاتحاد.

ويضم الاتحاد الأوراسي خمس دول هي روسيا وكازاخستان وبيلاروسيا وقرغيزيا وأرمينيا، وهذه الدول أعضاء رئيسية منذ عام 2015.

المساهمون