أقوى 10 علامات تجارية قيمتها أكبر من الناتج المحلي لـ15 دولة عربية

أقوى 10 علامات تجارية قيمتها أكبر من الناتج المحلي لـ15 دولة عربية

27 يناير 2022
علامة "آبل" التجارية الأولى عالمياً بقيمة 355.080 مليار دولار (العربي الجديد)
+ الخط -

قدّر مؤشر "تراند فاينانس غلوبال 500" لعام 2022، قيمة أكبر عشر علامات تجارية في العالم بـ1,689.417 تريليون دولار.

وفق التقرير السنوي للمؤشر الصادر أمس الأربعاء:

  1. جاءت شركة "آبل" في رأس لائحة الشركات بقيمة وصلت إلى 355.080 مليار دولار
  2. تلتها "أمازون" بقيمة 350.273 ملياراً
  3. و"غوغل" 263.425 ملياراً
  4. وحلّت "مايكروسوفت" في المرتبة الرابعة بقيمة قدرت بـ 184.245 ملياراً
  5. ومن ثم "وول مارت" بقيمة 111.918 مليار دولار
  6. وتبعته على التوالي كل من مجموعة "سامسونغ"
  7. "فيسبوك"
  8. "البنك الصناعي والتجاري الصيني"
  9. "هواوي"
  10. وشركة "فيريزون" الأميركية

وفي مقارنة أجراها "العربي الجديد"، تبيّن أنّ قيمة العلامات التجارية الأقوى عالمياً أكبر من الناتج المحلي لـ15 دولة عربية الذي يوازي حوالى 1.6 تريليون دولار، وذلك بعد احتساب حجم الناتج المحلي لهذه الدول، وفق موقع "بوبيولايشن يو" المتخصص بالبيانات. وهذه الدول هي:

  • الإمارات (427.9 مليار دولار)
  • قطر (180.8 مليار دولار)
  • الكويت (138.7 مليار دولار)
  • البحرين (41 مليار دولار)
  • عُمان (85.7 مليار دولار)
  • العراق (226.6 مليار دولار)
  • الجزائر (168.1 مليار دولار)
  • المغرب (132.6 مليار دولار)
  • الأردن (47.5 مليار دولار)
  • تونس (45.4 مليار دولار)
  • ليبيا (29.2 مليار دولار)
  • اليمن (20 مليار دولار)
  • السودان (37.7 مليار دولار)
  • موريتانيا (9.3 مليار دولار)
  • وفلسطين (18.7 مليار دولار)

ولفت مؤشر "تراند فاينانس غلوبال 500" على موقعه الإلكتروني إلى أنّ تطبيق "تيك توك" يعتبر العلامة التجارية الأسرع نموّاً في العالم، حيث حقق الوافد الجديد على لائحة العلامات التجارية الكبرى زيادة نسبتها 215% بالقيمة، في مقارنة بـ 2021.

تظل صناعة التكنولوجيا الأكثر قيمة في لائحة العلامات التجارية الكبرى، في حين أنّ تجارة التجزئة في المرتبة الثانية، وتتجاوز قيمتها تريليون دولار بعد نموّ قيمة العلامات التجارية في هذا الميدان بنسبة 46% خلال جائحة كورونا.

وتواصل الولايات المتحدة والصين الهيمنة على اللائحة، بينما تشهد الهند أسرع نمو خلال فترة الوباء بين الدول الكبرى، بزيادة 42% في قيمة علاماتها التجارية.

المساهمون