أرباح "فولفو" تتراجع رغم ارتفاع المبيعات: توقع استمرار أزمة التوريد

أرباح "فولفو" تتراجع رغم ارتفاع المبيعات: توقع استمرار أزمة التوريد

26 يناير 2023
أزمة أشباه الموصلات تضرب الصناعة (Getty)
+ الخط -

أعلنت شركة فولفو السويدية لصناعة الشاحنات يوم الخميس عن أرباح أقل قليلاً لعام 2022 على الرغم من ارتفاع المبيعات وحذرت من المزيد من مشاكل سلسلة التوريد وتكاليف الطاقة هذا العام.

عانت صناعة السيارات من نقص في الأجزاء الرئيسية، بما في ذلك أشباه الموصلات، منذ أن خرجت الاقتصادات من جائحة كوفيد.

قال الرئيس التنفيذي مارتن لوندستيدت في التقرير السنوي للشركة: "لا يزال الوضع في سلسلة التوريد العالمية للمكونات غير مستقر، ويتميز باضطرابات وعدم القدرة على التنبؤ". وأضاف "لذلك سنستمر في توقع حدوث اضطرابات وتكاليف إضافية".

للعام بأكمله، أعلنت فولفو عن صافي مبيعات قدره 473.5 مليار كرونة سويدية (46.4 مليار دولار)، بزيادة قدرها 27 بالمائة عن عام 2021 وأعلى من توقعات المحللين الذين استطلعت وكالة "بلومبيرغ" آراءهم.

انخفض صافي الربح من 32.8 مليار كرونة في عام 2021 إلى 32.7 مليار كرونة في عام 2022، أقل من توقعات بلومبيرغ.

كما سجلت الشركة انخفاضًا كبيرًا في صافي الطلبات، حيث انخفض إلى 217.8 مليار كرونة في عام 2022 من 262.9 مليار كرونة في عام 2021.

وقال لوندستيدت: "من أجل إدارة جودة دفتر الطلبات وتضخم التكلفة، واصلنا تقييد طلبات الإنتاج لفترة طويلة جدًا في المستقبل". وانخفضت الأسهم في فولفو بأكثر من 3.5 في المائة في الساعات الأولى من التداول في بورصة استوكهولم اليوم الخميس.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون