"كوينبيز" تنقل العملات المشفرة إلى وول ستريت

"كوينبيز" تنقل العملات المشفرة إلى وول ستريت

15 ابريل 2021
الصورة
غراف لبيتكوين أمام "كوينبيز" لتداول العملات المشفرة بباريس
+ الخط -

تفتح شركة "كوينبيز" عبر اكتتاب أسهمها، أمس الأربعاء، ببورصة وول ستريت، الباب أمام العملات الرقمية لتحول تجارة العملات المشفرة من الهامش الاستثماري إلى قنوات الاستثمار الرئيسية في الأسواق المالية العالمية. وتعدّ "كوينبيز" من أكبر الشركات التي تدير منصات تداول العملات المشفرة بالولايات المتحدة.

حتى الآن، يواجه المستثمرون تحدياً كبيراً في تقييم أصول الشركة الأميركية، وهو ما يشكل نقطة ضعف لكوينبيز في سوق منظم ويتبع إجراءات محاسبية دقيقة في تقييم الأصول مثل وول ستريت، وربما يشكل ذلك مخاطر استثمارية بالنسبة للمتداولين في وول ستريت. ويبلغ السعر المؤشري لسهم "كوينبيز" 250 دولاراً، وهو ما يعني أنّ القيمة السوقية للشركة قدرت بنحو 65.3 مليار دولار. لكن، هناك تقارير تقدر قيمتها السوقية بأكثر من 68 مليار دولار.
ولأول مرة يتم طرح سهم في الاكتتاب الأولي للتداول بشكل مباشر من دون المرور بالبنوك الاستثمارية التي تقوم عادة بتقييم أسهم الاكتتابات الجديدة قبل طرحها للتداول.
في هذا الشأن، قال كارلوس دومينغو، الرئيس التنفيذي لشركة "سيكيوريتايز"، وهي شركة أوراق مالية للأصول الرقمية، إنّ الطرح العام لمنصة "كوينبيز" يعدّ "علامة فارقة في صناعة العملات المشفرة، إذ سيسمح للمستثمرين بالتعرض للقطاع من دون الحاجة إلى امتلاك عملات رقمية فعلية".
من جانبه، قال خبير العملات المشفرة بنيويورك ديفيد جونز، في تعليقات لمجلة "فوربس" الأميركية، أمس الأربعاء: "اكتتاب كوينبيز خطوة رئيسية لتحول العملات المشفرة نحو قنوات الاستثمار الرئيسية".
وبحسب قناة "سي إن بي سي"، ارتفع دخل "كوينبيز" بنحو 9 أضعاف خلال الربع الأول من العام الجاري، إلى 1.8 مليار دولار. ويرى محللون أنّ القيمة السوقية للشركة ربما ترتفع بسرعة إلى 100 مليار دولار. وهذا الرقم أعلى من قيمة الشركتين اللتين تديران تشغيل بورصة نيويورك، وهما بورصتا إنتركونتننتال وناسداك.

وقالت "كوينبيز" في طلب تسجيلها للاكتتاب بالبورصة الأميركية، أمس الأربعاء، إنّها شركة تخضع للإجراءات المالية، ولديها شراكات مع مجموعة بنوك، لكنّها حذرت من تغيير الإجراءات المالية بما يؤثر سلباً على تداول العملات الرقمية، وذلك في إشارة إلى تعليقات أدلت بها وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، الشهر الماضي، وقالت فيها إنّ عملة بيتكوين وغيرها من العملات الرقمية تستخدم حالياً للمضاربة، والحكومة قد تحدّ من تداولاتها في المستقبل.
وساهم اكتتاب "كوينبيز" في زيادة كبيرة بالنسبة للعملات الرقمية، إذ تخطى سعر بيتكوين 64 ألف دولار، لتصل العملة الرقمية الأشهر لمستويات قياسية جديدة هي الأعلى على الإطلاق في تاريخ العمل. وارتفعت بيتكوين بأكثر من 6% بينما قفزت قيمتها السوقية إلى مستويات تريليوني دولار. وقد تضاعفت قيمة العملة الرقمية بأكثر من الضعفين هذا العام، وتمثل اليوم ما يزيد قليلاً عن نصف القيمة الإجمالية لسوق العملات المشفرة التي تبلغ حوالي 2.1 تريليون دولار، أي أنّ قيمتها أقل بقليل من القيمة السوقية لشركة "آبل".
وتعدّ "كوينبيز" منصة مربحة للمتعاملين في العملات المشفرة، وقد أبلغت عن نمو قوي في الإيرادات، ما يمكن أن يساعد بشكل أكبر في بيع وشراء العملات الرقمية كعمل تجاري، وفقا لقناة "سي إن إن".
وساهمت ارتفاعات بيتكوين، أمس الأربعاء، في زيادة حجم التداولات فيها نحو 24% عن تداولات يوم الثلاثاء، وبلغت تداولات الـ24 ساعة الأخيرة نحو 63 مليار دولار. كما سجلت العملات المشفرة الرئيسية الأخرى ارتفاعات أقل من بيتكوين، إذ ارتفعت إيتريوم، ثاني أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة، إلى أعلى مستوى على الإطلاق، فزادت بنحو 4% إلى مستويات 2246 دولاراً، بينما قفزت القيمة السوقية لإيتريوم أكثر من 14 مليار دولار، إلى مستويات 259 مليار دولار. وما زالت العملة الأكثر تداولاً بين العملات البديلة الكبرى، ريبل، تحافظ على الجاذبية الاستثمارية التي تعيشها خلال الجلسات الماضية، لترتفع خلال تلك اللحظات بأكثر من 23% صعوداً إلى مستويات 1.7 دولار. وقفزت القيمة السوقية لعملة ريبل الرقمية إلى 77 مليار دولار، بزيادة بلغت نحو 13 مليار دولار.

المساهمون