"قطر للبترول" تستحوذ على "قطر غاز" بالكامل مطلع 2022

"قطر للبترول" تستحوذ على "قطر غاز" بالكامل مطلع 2022

30 مارس 2021
الصورة
قطر من أكبر منتجي الغاز في العالم (Getty)
+ الخط -

أعلنت "قطر للبترول"، اليوم الثلاثاء، أنها ستصبح المالك الوحيد بنسبة 100% لجميع أصول ومنشآت شركة قطر للغاز المسال المحدودة "قطر غاز (1)" اعتباراً من الأول من يناير/ كانون الثاني 2022، وذلك عقب انتهاء العمل باتفاقيات المشروع المشترك في 31 ديسمبر/ كانون الأول 2021.

وقال وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ"قطر للبترول" سعد بن شريدة الكعبي، في بيان: "يأتي هذا الحدث في ختام ما يزيد على 25 عاماً من العمليات الناجحة لقطر غاز (1)، والتي صدّرت أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال القطري. وتشكل هذه الخطوة حدثاً مهماً يسلّط الضوء على جهود قطر للبترول، لتعزيز استغلال مواردنا الطبيعية بما يخدم بلدنا وأجياله الحالية والمستقبلية، ولتلبية احتياجات العالم إلى طاقة نظيفة".

وبقدرتها الإنتاجية التي تقارب عشرة ملايين طن سنوياً من الغاز الطبيعي المسال، ستستمر شركة "قطر غاز للتشغيل" المحدودة في إدارة وتشغيل مرافق "قطر غاز (1)" نيابة عن "قطر للبترول"، وستستمر "قطر غاز (1)" في لعب دور مهم في توريد الغاز الطبيعي المسال للأسواق العالمية بطريقة آمنة.

وتأسست "قطر غاز" عام 1984، كمشروع مشترك بين "قطر للبترول" وشركات تابعة لكل من "توتال" الفرنسية و"إكسون موبيل" الأميركية و"ماروبيني" و"ميتسوي" اليابانيتين، وهي الشركة الأولى وحجر الأساس للغاز الطبيعي السائل في قطر.

وتبلغ القدرة الإنتاجية لـ"قطر غاز" 10 ملايين طن سنوياً من الغاز الطبيعي المسال. و"قطر للبترول"، شركة مملوكة للحكومة القطرية ومسؤولة عن مختلف الاستثمارات في مراحل صناعة النفط والغاز داخل البلاد وخارجها.

وقطر من أكبر منتجي الغاز في العالم، وتعتزم رفع طاقتها الإنتاجية إلى 126 مليون طن سنوياً بحلول عام 2027، وفقاً لـ "الأناضول"، وهو ما يشكل زيادة تبلغ 64% عن مستوى الإنتاج الحالي البالغ 77 مليون طن سنوياً. 

المساهمون